نزار بركة ينتقد حكومة العثماني ويصفها بغير المعنية بالإصلاح المجتمعي

قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الإستقلال، أن الحكومة أثبتت، من خلال اعتمادها سياسة الآذان الصماء، أنها غير معنية بالإصلاح المجتمعي، وستكون مدعوة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة لتقديم الحساب والدفاع عن حصيلتها في ضوء التزامات البرنامج الحكومي”.

وقي ذات السياق أضاف بركة في عرضه السياسي، في افتتاح أشغال الجلسة الأولى من الدورة العادية للمجلس الوطني للحزب المنعقدة عبر تقنية التناظر عن بعد، اليوم، أن “حصيلة الحكومة التي نعتبرها في حزب الاستقلال ضعيفة من حيث وقْعُهَا الملموس على معيش المواطنين ومسار التنمية ببلادنا، وسيكون الشعب هو الحكم في هذا الامتحان الديمقراطي بما يتوفر لديه من آليات دستورية لتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

واعتبر أن “الحصيلة التي تتهرب الحكومة من تقديمها للمواطنات والمواطنين، والرأي العام، يمكن تلخيصها في عدد من المؤشرات التي تتحدث عن نفسها، وتفضح سنوات من الالتزامات التي لم تتحقق، ومن الآمال المجُهضة التي لم يتمخض عنها سوى الخيبات والاحتقانات في صفوف المغاربة، أفرادا وفاعلين”.