نجاح باهر و متميز للأيام الرياضية و الثقافية بين إتحاد طنجة لكرة السلة و ماكسطا الإسباني


نجاح باهر و متميز  للأيام الرياضية و الثقافية بين إتحاد طنجة لكرة السلة و ماكسطا الإسباني

عرفت الأيام الرياضية و الثقافية التي نظمتها جمعية الإتحاد الرياضي لطنجة لكرة السلة بشراكة مع المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة طنجة تطوان الحسيمة تحت إشراف ولاية طنجة تحت شعار : ” بين الضفتين التعايش و التبادل السوسيو رياضي ” تخليدا للذكرى الثانية عشرة لميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للاخديجة ، نجاحا متميزا و تنظيما إحترافيا.

فمنذ إنطلاقتها يوم الخميس 28 فبراير المنصرم بعد إستقبال النادي الإسباني الضيف ماكسطا لكرة السلة بميناء طنجة المدينة على الساعة التاسعة صباحا، حيث ضم الوفد الاسباني 84 فرد متكون من إداريين و تقنيين و ممارسين و أولياء الأمور ، من بينهم خمسة فئات إناثا و ذكورا وهي كالتالي : فئة اقل من 14 و 16 سنة إناثا و ذكورا و فئة أقل من 18 سنة ذكور، إفتتحت الزيارة برحلة إستطلاعية ترفيهية لمدينة الحمامة البيضاء تطوان إستمرت حتى الساعة السابعة مساء.

و صباح يوم أول أمس الجمعة فاتح مارس أقيمت للفريق الضيف زيارة سياحية إستكشافية لاهم المرافق التاريخية و السياحية لمدينة طنجة ، ثم وجبة الغذاء بالكسكس المغربي.

و في مساء نفس اليوم إنطلقت مباريات كرة السلة بين فئات الناديبن الذين تم تقسيمهم بين قاعتي الزياتن و بدر والتي كان الهدف منها هو الاستفادة من التنافسية و الاحتكاك بالمدرسة الإسبانية الرائدة في كرة السلة عالميا ، و كذا من تبادل الخبرات و التجارب و الزيارات.

أما بالنسبة ليوم أمس السبت ، فقد أقيمت مباريات ثانية بين الفريقين للرفع من المنافسة و التنافسية لدى اللاعبين و الوقوف على جاهزيتهم و المستوى العام للعمل التقني الذي تنهجه الجمعية في إطار الاهتمام بالعمل القاعدي و تاهيل اللاعبين من منتوج مدرسة النادي للتدرج في مختلف الفئات حتى الوصول إلى فريق الكبار لتمثيل المدينة احسن تمثيل في إطار انتاج الخلف ، و تكوين جيل مؤهل لذالك.

مباشرة بعدها قام الوفد الاسباني بزيارة المدينة العتيقة و ميناء المدينة والعديد من المآثر التاريخية لطنجة و موروثها التاريخي لينتهي البرنامج الرياضي و الثقافي و السياحي في حدود الساعة الثامنة مساء ، ليتوجه الوفد الاسباني الى مقر حفل العشاء الذي اقيم على شرفهم حيث تجلى في كلمات رقيقة و رائعة و شهادات متبادلة طبعها الحب و الايخاء و الفرح و السرور.

واختتم حفل العشاء بتبادل الشعارات و التذكارات و الهدايا بين الجمعيتين ،حيث تم تخصيص تذكار شرفي سلمه رئيس جمعية الإتحاد الرياضي لطنجة السيد عبد الواحد بولعيش على التوالي لممثل ولاية طنجة ، و المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة طنجة تطوان الحسيمة و رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بطنجة ، و النادي الإسباني الضيف ماكسطا إشبيلية.

كما خص نادي ماكسطا إشبيلية لكرة السلة رئيس اتحاد طنجة لكرة السلة و المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة طنجة تطوان الحسيمة و رئيس لجنة الفئات الصغرى بهدايا تحمل شعار النادي الإسباني كعربون اعتراف على حسن الاستقبال و كرم الضيافة، ليختتم الحفل بكلمات شكر وترحيب لكل من رئيس اتحاد طنجة لكرة السلة و رئيس ماكاسطا و المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة طنجة تطوان الحسيمة وسط الشهادات و الإنطباعات الجيدة لاعضاء الوفد الاسباني و تصفيقات الحضور الذي كان متنوعا.

مقالات ذات صلة