نجاح باهر للدورة الأولى لمهرجان الأرز و حضور جماهري فاق كل التوقعات (فيديو)


نجاح باهر للدورة الأولى لمهرجان الأرز و حضور جماهري فاق كل التوقعات (فيديو)

في إطار تنفيذ برا مجها التنموية ومساهمة منها في تطوير قطاع زراعة الارز وتثمين منتوجاته، نظمت الجمعية الوطنية لزراعة الارز بشراكة مع جمعية تراث بلادي بني احسن للخيل الدورة الأولى لمهرجان الارز تحث شعار “خيرات بلادي ” بجماعة سيدي الكامل سيدي قاسم ايام 8 و9 و 10 نونبر 2019 وتم تنظيم هذا الحدث بالتعاون مع شركاء الجمعية في القطاع الفلاحي على صعيد الجهة.
و شهدت هذه التظاهرة الفلاحية الفلاحية ناجحا باهرا حيث زار هاته التظاهر أكثر من خمسة الالف مواطن ومواطنة من الجماعة المجاورة … ويهذف هذا المهرجان حسب الجهة المنظمة إلى المساهمة في تطوير قطاع الارز والتعريف بهذا المنتوج التي تزخر به منطقة الغرب .
تساهم سلسلة الارز بجهة الغرب في خلق أكثر من مليون ونصف يوم عمل سنويا ، وتضمن دخلا لأكثر من 21650 عائلة سنويا ، وتلعب دورا هاما في تثمين الأراضي الهامشية التي لا تصلح إلا لزراعة الأرز، كما تمكن الفلاحين من تنويع أنشطتهم الفلاحية بزراعة الكلأ بعد الأرز الذي يمكن من تغطية حاجيات المنطقة من هذه المادة لمدة ستة أشهر، مع الإشارة كذلك إلى الدور الهام الذي تلعبه سلسلة الأرز في تنشيط استعمال الآلات الفلاحية المتواجدة بالمنطقة.

وتقارب المساحة الإجمالية المخصصة لهذه الزراعة 12 ألف هكتار في منطقة الغرب، وتتكون من أراضي مغمورة بالماء. وتشكل زراعة الأرز النشاط الوحيد الذي يمكن من استثمار هذا النوع من الأراضي بشكل أفضل، والتي كانت تعتبر أراضي هامشية في السابق قبل تجهيزها.
وتساهم جهة الغرب بمعدل 75 في المئة من الإنتاج الوطني الذي يغطي حاليا أزيد من ثلثي حاجيات الاستهلاك الوطني. الانتاج بجهة يتزايد من سنة لأخرى، لا سيما نتيجة إمكانيات بيع الأرز من قبل مصانع معالجته. وتقدر المساحة المتوسطة المزروعة خلال العشر سنوات الأخيرة بحوالي 7 آلاف هكتار على مستوى المنطقة، مع ارتفاعات مسجلة سنة 2015 (8500 هكتار ) و2017 (8200 هكتار).

مقالات ذات صلة