نجاة نحو 50 شخصا من موت محقق بعد إندلاع حريق في حافلة للمسافرين ضواحي أكادير


نجاة نحو 50 شخصا من موت محقق بعد إندلاع حريق في حافلة للمسافرين ضواحي أكادير

المغرب 24 : محمد بودويرة        

إلتهمت ألسنت النيران في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، حافلة لنقل المسافرين بالطريق السيار قرب محطة الأداء بمنطقة “أمسكرود” شرق مدينة أكادير.

وحسب مصادر محلية فإن رائحة الإحتراق أثارت شكوك الركاب الذي طلبوا من السائق التوقف للتأكد من مصدرها، ليكتشفوا أن ألسنة اللهب مشتعلة بشكل كبير بمكان تواجد المحرك.

ووفق ذات المصادر فقد أفرغ السائق الركاب الذي كان عددهم حوالي 50 شخصا، قبل أن تلتهم ألسنت النيران الحافلة بالكامل وتحولها إلى حطام، مرجحة أن يكون تماس كهربائي بالمحرك وراء إندلاع الحريق.

هذا، وفور علمها بالأمر إنتقلت على وجه السرعة السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي إلى عين المكان للوقوف على ملابسات الحادث وفتح تحقيق في الموضوع.

وتعتبر طريق أمسكرود نقطة سوداء على مستوى الطريق السيار الرباط بين أكادير ومراكش، حيث تشهد حوادث سير مميتة تخلفت خسائر بشرية ومادية.

وكان وزير النقل قد دشن قبل سنة إجراءات وقائية كباحة استراحة خاصة للشاحنات والشرائط الخشنة و زيادة منافذ الخطر، لكن ورغم ذلك فما تزال الحوادث تتكرر من حين لآخر على امتداد 10 كيلومترات عرفت ب”طريق الموت”، نظرا لتواجد منحدرات ومرتفعات تتحمل محركات العربات الثقيلة لجهد كبير تتعرض لفقدان الفرامل أو إشتعال النار.

 

مقالات ذات صلة