نائب إسباني يطالب الاتحاد الأوربي بالتدخل لوقف المغرب عن ترسيم حدوده البحرية


نائب إسباني يطالب الاتحاد الأوربي بالتدخل لوقف المغرب عن ترسيم حدوده البحرية

اعتبر نائب أوربي قرار المغرب ترسيم حدوده في المياه الإقليمية قبالة الأقاليم الجنوبية للمملكة، انتهاكا لسيادة دولة تنتمي إلى الاتحاد الأوربي، مشيرا إلى أن الأخير ملزم بالتدخل لأن من شأن القرار المغربي التأثير على قدرة إسبانيا ضبط مياهها الإقليمية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية “EFE”.

وأثار « غابرييل ماتو »، عن الحزب الشعبي الإسباني، مسألة الخلاف بين المغرب وإسبانيا تحت قبة البرلمان الأوربي في « بروكسيل » محيلا على أنها ليست ثنائية بين البلدين فقط وإنما يلزم أن تثير اهتمام باقي دول الاتحاد، لأن مصالح أرخبيل الكناري ستتأثر ومعها مصالح إسبانيا وباقي الدول في الاتحاد.

ورغم أن تحرك المغرب يندرج ضمن مساعيه إلى سد الفراغ التشريعي في المنظومة القانونية الوطنية المتعلقة بالمجالات البحرية، وملاءمتها مع سيادة المغرب الداخلية الكاملة على كل أراضيه ومياهه من طنجة إلى الكويرة، فقد طالب النائب البرلماني دول الاتحاد الأوربي بالتدخل لكبح عملية المغرب ترسيم حدوده البحرية.

مقالات ذات صلة