alternative text

مُسلم يبدأ بتنفيذ أولى مهامه الصعبة .. مستعدّ لإفشال حملة مقاطعة موازين مقابل 40 مليون !


مُسلم يبدأ بتنفيذ أولى مهامه الصعبة .. مستعدّ لإفشال حملة مقاطعة موازين مقابل 40 مليون !

سقط الرابور مسلم في فّخ نصبه له صدام درويش أحد الشخصيات المشهورة بمواقع التواصل الاجتماعي، والذي اتصل به مدعيا أنه لبناني يمثل شركة كندية متخصصة في مجال العلاقات العامة، هدفها تلميع صورة مهرجان “موازين” بشكل غير مباشر، وإفشال الحملة الشرسة التي يشنها المغاربة من أجل مقاطعته.
وعرض صدام درويش على صاحب أغنية “الغول” أخذ صورة مع دعوة “VIP” لحضور المهرجان، والتعبير عن سعادته بذلك، مقابل مبلغ مالي يختاره هو بنفسه، رغم معرفته بأن “موازين” ممول من طرف شركات عامة، لكن بشكل سريّ!
وأعرب مسلم عن موافقته للمشاركة في هذه “المهمة الصعبة”، كما وصفها صدام درويش، بينما ظل مترددا بخصوص المبلغ الذي يطلبه، ليستقر على 40 مليون سنتيم، بدلاً من 20 مليون سنتيم، التي سبق وعرضها المتصل.

مقالات ذات صلة