ميلاد الجمعية المغربية للمقاولات المهنية في الإنتاج السمعي البصري


ميلاد الجمعية المغربية للمقاولات المهنية في الإنتاج السمعي البصري

أعلن أصحاب المقاولات المهنية عن تأسيسهم لجمعية جديدة تحت اسم “الجمعية المغربية للمقاولات المهنية في الإنتاج السمعي البصري”٬ وذلك اقتناعا منهم بضرورة خلق مناخ التواصل بين منتجي المواد السمعية البصرية والسينمائية٬ يخدم تطور الإنتاج وجودته٬ وتحقيق الأهداف المرجوة منه في المجتمع في مجالات الأخبار والتثقيف والدراما والترفيه. 

وكشف بلاغ عن الجمعية توصل “المغرب 24” بنسخة منه أن أرباب المقاولات يؤكدون على القناعات الراسخة لديهم للرفع من مستوى الإنتاج الإعلامي والسينمائي ببلادنا٬ إيمانا بدوره في تقوية الرأي العام وتحصينه كممارسة مهنية تحكمها مواثيق وأعراف مهنية٬ تقدس حق المواطن في إنتاج إعلامي وسينمائي أصيل وجيد٬ يدعم التعددية٬ ويخدم القضايا المصيرية في ظل مناخ سليم ونظيف وشفاف٬ ينسجم مع القوانين المؤطرة للإنتاج السينمائي والسمعي بصري والمكتسبات المهنية٬ حيث تكون مكتبها من محمد الضو السراج٬ وخديجة فلاحي٬ وعبد السلام بنعيسي٬ ومريم القصيري٬ وتوفيق شرف الدين٬ ويوسف بلعيون وحمزة شاكري.

و وفق البلاغ نفسه٬ فإن الجمعية تهدف إلى توثيق الصلات بين المهنيين في مجال الإنتاج السينمائي والسمعي البصري٬ العاملين في مختلف وسائل الإعلام العمومية والخاصة بالمغرب وخارجه٬ والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والسياسيين٬ ورجال الصحافة والإعلام والثقافة والفكر٬ بالإضافة إلى تنظيم أنشطة إعلامية وثقافية واجتماعية وترفيهية بشكل منفرد٬ أو بالاشتراك مع جمعيات أو مؤسسات أو جهات أخرى تشاركها نفس الأهداف٬ والدعوة إلى تملك وتبني وإعمال قواعد الحكامة الجيدة وثقافة ربط المسؤولية بالمحاسبة٬ في مجال صرف المال العام في الإنتاج السمعي البصري والسينمائي. كما تهدف إلى العمل على تقوية اللغتين الوطنيتين الرسميتين العربية والأمازيغية واللسان الصحراوي الحساني ومختلف التعبيرات اللسانية والثقافية المغربية٬ في الإنتاج السمعي البصري والسينمائي الوطني٬ والعمل على تعزيز إنتاج برامج القرب والانفتاح على قضايا المواطنين في مختلف مجالات الإنتاج٬ وكذلك ضمان حرية المبادرة لدى المقاولات المهنية والتنافس الحر والنزيه٬ بالإضافة إلى الدعوة إلى توسيع إشعاع الثقافة والحضارة المغربيتين ورفع تنافسية الإنتاج السمعي البصري المغربي٬ فضلاً عن إصدار بلاغات وتقارير دورية عن الإنتاج السمعي البصري والسينمائي كلما دعت الضرورة لذلك٬ والعمل على إشراك الجمعية في النقاش  العمومي حول قضايا الإعلام والسينما في بلادنا٬ كمخاطب مهني في الإنتاج السمعي البصري والسينما.

مقالات ذات صلة