ميارة يؤكد رغبة المغرب بتوطيد علاقته بجنوب إفريقيا

أكد رئيس مجلس المستشارين، السيد النعم ميارة، اليوم الجمعة بالرباط، على الرغبة القوية للمملكة المغربية في توطيد علاقات التعاون مع جنوب إفريقيا.
وأوضح بلاغ لمجلس المستشارين أن ميارة أبرز ،خلال استقباله لسفير جمهورية جنوب إفريقيا بالمغرب، السيد إبراهيم إدريس، أن البلدين تجمعهما ذاكرة مشتركة، مستحضرا الزيارة التاريخية التي قام بها الزعيم نيلسون مانديلا للمغرب واستقباله من طرف جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني.
وشدد ميارة في هذا الصدد “على الرغبة السياسية القوية للمملكة المغربية في توطيد علاقات التعاون مع جنوب إفريقيا، لاسيما وأن المغرب وجنوب إفريقيا يشكلان قطبين هامين للاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية، كل من جهته، بأقصى شمال وأقصى جنوب القارة”.
وفي هذا الإطار، يضيف البلاغ، دعا رئيس مجلس المستشارين إلى إعادة تنشيط لجنة التعاون المشتركة من أجل تعزيز العلاقات بين البلدين، حيث عقدت اللجنة دورتها الأولى في ماي 1998 بكيب تاون.
من جهة أخرى، استعرض ميارة موقف المملكة من قضية الصحراء المغربية، وتقدم المغرب بمقترح الحكم الذاتي من أجل إيجاد تسوية نهائية لهذا النزاع، مشددا على أن المغرب متشبث بالشرعية الدولية وبقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وأن الحرص على ترسيخ السلم والاستقرار في مختلف بقاع العالم يعد من ثوابت الدولة المغربية.
وبخصوص العلاقات البرلمانية بين البلدين، أكد رئيس مجلس المستشارين على أهمية الدور الذي تلعبه الدبلوماسية البرلمانية في تعزيز الدينامية المتميزة التي تعرفها العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات.