مورو يقدم حصيلة ثلاث سنوات من الفترة الانتدابية لغرفته


مورو يقدم حصيلة ثلاث سنوات من الفترة الانتدابية لغرفته

عرض رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة أمس الخميس 10 يناير 2019 بفندق سولازور حصيلة أنشطة الغرفة بمناسبة الفترة الممتدة من أكتوبر 2015 إلى أكتوبر 2018.

وابتدأت الندوة بكلمة افتتاحية لرئيس الغرفة عمر مورو، وجه من خلالها كلمة شكر وتقدير للطاقم الصحفي المواكب لمختلف أنشطة الغرفة بشكل دائم.وأثناء تقييمه لحصيلة العمل لمدة ثلاث سنوات وقف عند أهم المحطات التي ميزت عمل أعضاء الغرفة مشيرا للجهود المبذولة.
و أضاف المتحدث نفسه أنه حرص طيلة مدة ثلاث سنوات على جودة خدمة الفاعلين الاقتصاديين والمنتسبين بالاعتماد على الشفافية وروح العمل والانسجام بين أعضاء المكتب المسير وباقي الأعضاء المنتخبين. ووصف مورو الحصيلة بانها مشجعة و مثمرة لأنها انبنت على مجموعة من المرتكزات الهامة كالدعم والمواكبة لمختلف المشاريع الاقتصادية المهيكلة.
و حاول عرض ملخصا حول انشطة الغرفة، بحيث بلغت دورات اجتماعات الجمعية العامة مابين سنتي 2015 و 2018 عشر دورات أي مايقارب 44 اجتماعا.
و تتجلى اهم المحطات التي تستحق الذكر من عمر اشتغال الغرفة تنظيم المعرض الجهوي الأول”طنجة-بناء” سنة 2016 ، ثم الدورة الخامسة من المنتدى الوطني للسيارات من نفس السنة. وشهدت سنة 2017 تنظيم الدورة الثانية من المعرض الجهوي للعقار والبناء، واحتفاء بمجهودات الغرفة كانت الذكرى السبعين يوما يكرم مجهودات الأعضاء و الشخصيات الاقتصادية. وفي القطاع الصناعي شاركت الغرفة في فعاليات الدورة الرابعة من معرض المناولة لقطاع السيارات بسنتي 2015 و 2018، كما اهتمت الغرفة بالاشراف على تنظيم ندوات تحت العناوين التالية : “دور غرف التجارة والصناعة والخدمات في تفعيل الديبلوماسية الاقتصادية” ، “التكوين والمقاولة”، “تدبير النفايات غير المنزلية والبيئة المستدامة”…
وأشار مورو إلى جملة من القضايا الاستراتيجية التي واكبتها الغرفة من بينها ملف التنمية الاقتصادية بالجهة ، ملف إحداث أسواق القرب وذلك في سنة 2017 إلى جانب دعم وإنعاش المقاولة عبر استفادة 65 تاجر و 70 بتطوان ، و60 بالحسيمة.
و تمثلت مبادرات الغرفة في تكوين المقاولات الصغرى والمتوسطة بتقديم ندوات مقدمة لفائدة 120 مقاولة.
وتدخلت الغرفة لحل مشكلات 16 جمعية وأطرت مايقارب 25 جمعية تشتغل في مجال أسواق القرب.
و في إطار بناء اقتصاد المجتمع المغربي كان من الضروري تطوير علاقات التعاون والشراكة وشملت القارات الخمس فيما يتعلق باستقبال الوفود الأجنبية من بلجيكا والسنغال و مصر و إسبانيا و فرنسا و العراق ودول أخرى عربية و اجنبية طيلة ثلاث سنوات المنصرمة، بالإضافة إلى تنظيم بعثات إلى الخارج من خلال المشاركة في الاجتماعات والندوات المنظمة مثلا في تونس وإسبانيا وتركيا.ولضمان جودة استمرارية العمل شددت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة على ضرورة تقوية البنية التحتية التقنية باستخدام التكنولوجيا الحديثة عبر تطوير برامج التطبيقات المعلوماتية الالكترونية الخاصة بمشاريع وأخبار الغرفة و لدفع الغرفة نحو مصاف المؤسسات العمومية الرائدة في مجال التنظيم قصد مرافقة الغرفة لشهادة الإيزو للجودة 9001. وختم رئيس الغرفة الندوة الصحفية بالأمل المنعقد حول اتفاقية تنفيذ البرنامج التعاقدي بين الغرفة من جهة ووزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ووزارة الاقتصاد والمالية من جهة أخرى في مارس 2018 من شأنه أن يفتح مجالات متعددة لتطوير عمل الغرفة و تحقيق مطالب التجار والصناع ودعمهم على جميع المستويات.

مقالات ذات صلة