موجة غضب في مصر بسبب استقبال فريقا من جنوب إفريقيا رفض المغرب دخوله خوفا من سلالة كورونا الجديدة


موجة غضب في مصر بسبب استقبال فريقا من جنوب إفريقيا رفض المغرب دخوله خوفا من سلالة كورونا الجديدة

تسببت تصريحات لوزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي -خلال مداخلة هاتفية له بأحد البرامج التلفزيونية- في موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب إعلانه استقبال مصر فريق كايزر تشيفز الجنوب أفريقي بعد رفض المغرب استقباله.

وكانت السلطات المصرية قررت أمس الأول استضافة مباراة فريقي الوداد المغربي وكايزر تشيفز بدوري أبطال أفريقيا على ملعب السلام الدولي في القاهرة، رغم اعتذار المغرب عنها خوفا من انتشار سلالة كورونا الجديدة في جنوب أفريقيا.

واتهم نشطاء ومغردون السلطات المصرية واتحاد كرة القدم بأنهما لا يهتمان بما قد تسببه استضافة الفريق الجنوب أفريقي من احتمال نقل السلالة الجديدة من فيروس كورونا للمصريين، معتبرين قرار الاستضافة خاطئا ولا يراعي الجائحة.

وعبّر آخرون عن تخوفهم من سرعة انتشار السلالة الجديدة بين المصريين، خاصة في ظل انعدام الإجراءات الاحترازية، سواء كانت حكومية أو بين المواطنين أنفسهم.

وتعد سلالة فيروس كورونا في جنوب أفريقيا من أخطر السلالات، بعد إعلان جنوب أفريقيا عدم استجابة السلالة للقاحات.

نبذة عن الكاتب