موجة سخرية على فيسبوك بسبب استقالة أحد نواب عمدة طنجة


موجة سخرية على فيسبوك بسبب استقالة أحد نواب عمدة طنجة

أدت ترتيبات توزيع الباعة المتجولين والتجار على أسواق القرب، التي أحدثت مؤخرا، إلى توتر العلاقة بين حزب العدالة والتنمية، المسير لمجلس جماعة طنجة، والسلطات المحلية بذات المدينة، بلغت حد تقديم عزيز الصمدي، نائب عمدة طنجة استقالته من تدبير قسم الأسواق الجماعية التابع لجماعة طنجة.

وأوضح الصمدي، أن تقديم استقالته من تدبير قسم الأسواق الجماعية التابع لمجلس جماعة طنجة ، جاء بعد ما رأى تماطلا وتعنتا وإمعانا في إذلال شريحة هامة من المستفيدين المستحقين دون وجه حق، حسب قوله.
وأضاف الصمدي في تدوينة على الفيسبوك ، أنه طيلة سنة ونصف تقريبا من تدبير هذا الملف، لم يقرر ولم يستشار ولا مرة في شأن الأسواق المستحدثة في إطار برنامج طنجة الكبرى، ولذلك فأي تجاوز أو انحراف أو نكوص نتج عن ذلك تتحمل فيه الجهات التي انفردت بتدبير هذا الملف كامل المسؤولية.
نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي علقوا بسخرية على هذه الاستقالة ، بحيث ذهبت جميع التعليقات في اتجاه واحد ، لو أن النائب المحترم كيهموه فعلا مواطنين ما ستافدوش بدون وجه حق ، كان عليه يقدم استقالتو من الجماعة بصفة عامة وما يبقاش نائبا لعمدة طنجة ، ماشي غير من قسم تدبير الأسواق الجماعية.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons