من خزعبلات نظام العسكر .. الجزائر تتهم المغرب و إسرائيل باستهدافها عبر برمجيات إلكترونية


من خزعبلات نظام العسكر .. الجزائر تتهم المغرب و إسرائيل باستهدافها عبر برمجيات إلكترونية

كشف وزير الاتصال والناطق باسم حكومة العسكر الجزائرية عمار بلحيمر، تفاصيل ما قال إنها “حرب سيبرانية تقودها إسرائيل والمغرب ضد الجزائر”.

وقدم خلال حوار مع صحيفة جزائرية خزعبلات عن الحرب الإلكترونية، وما تقوم به تل أبيب من أبحاث عسكرية في البرمجيات الهجومية وتطبيقاتها المدنية في الفضاء السيبيراني، والتي يتم بيعها للدول التي ترغب في التجسس على مواطنيها وكذا للدول المتنازعة، وفي مقدمتها المغرب.

وسعيا إلى التصدي لمثل هذه الاختراقات وكافة المخاطر والتهديدات التي يحملها العالم السيبرياني، أكد وزير العسكر أن الجزائر تعمل بجد على مواجهة هذه الظاهرة، لاسيما من خلال إنتاج محتوى وطني نوعي على المواقع الإلكترونية الإعلامية والأرضيات العلمية، ويشمل هذا المسعى أيضا تأمين الشبكة تكريسا لسيادة الدولة على مجال الرقمنة.

وذكر أن العمليات السرية في الفضاء السيبراني تتعلق بالجوسسة والتخريب، وكذا التدمير عن طريق الدعاية والمعلومات المغرضة، بقصد تقويض أسس السلطة من خلال مهاجمتها وتشويه سمعتها في مجال القيم وتجريدها من الشرعية.

وصرح بأن فيسبوك لوحده يسجل يوميا أكثر من 100 مليار محتوى، وهو بمثابة طوفان لا تستطيع خوارزمياته ولا جيشه الصغير من المرشدين والمدربين احتواءه بشكل واقعي، موضحا أن Facebook يعد أكبر شركة إعلام في تاريخ العالم، وهو أيضا ناشر ومذيع في نفس الوقت، له حوالي 2.6 مليار مستخدم منتظم، ومليارات آخرون على تطبيقات WhatsApp وInstagram.

وتابع قائلا: ما تقوم به إسرائيل من أبحاث عسكرية وتطبيقاتها المدنية يعتبر المادة التي تغذي بسخاء وبتكلفة مرتفعة الشركات العاملة في الفضاء السيبيراني.

نبذة عن الكاتب