من المتحف الحديث الباوهاوس بألمانيا .. لوحات الفنانة ربيعة القدميري تجسد الموهبة والقيمة التذوقية (صور)


من المتحف الحديث الباوهاوس بألمانيا .. لوحات الفنانة ربيعة القدميري تجسد الموهبة والقيمة التذوقية (صور)

المغرب 24 : عادل العربي

يقينا ان الفنان التشكيلي يتأثر قبل الولوج بمنتجه الفني في رسم لوحة تشكيلية ، بالطبيعة والعوامل الاخرى التي ترافق المتغيرات في الحياة اليومية . ومن خلال لوحاتها الرسمية تنقل لنا الفنانة التشكيلية المبدعة ربيعة القدميري من معرضها الرائع التي نظمته بالمتحف الحديث الباوهاوس بمدينة ديساو الألمانية يوم الثلاثاء الماضي تحت شعار “ألوان شرقية بالباوهاوس” .

ويستمر المعرض إلى غاية 13 أكتوبر الجاري ، وتعتبر الفنانة المبدعة ربيعة القدميري أول فنانة ألمانية من أصول عربية تنظم معرضا شخصيا بالمتحف الذي قامت بإفتتاحه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركلا السنة الماضية.

وللاشارة يضم المعرض 22 لوحة مختلفة الأحجام تعبر فيها الفنانة ربيعة عن الواقع الذي تراه كرسامة ومبدعة فالوانها وتخطيطاتها تعكس هذا الواقع ،وبالتالي نرى ان الفنان التشكيلي يرى الاشياء من منظار ليس كما يراه الاخرون .

حب الفنانة ربيعة للطبيعة وعشقها للابداع واصرارها وتحديها للظروف في ان تشتغل على لوحاتها لتنقل للمتلقي مايجول ويدور في دوخلها إنه إبداع الفنانة التشكيلية السيدة القدميري وقد لاقى المعرض إعحاب الكثير من الزوار الالمان والعرب الذين أبهرتهم لوحات الفنانة ربيعة ، وتمنى المنظمون المزيد من التقدم والنجاح للفنانة ربيعة .
اصرار وإبداع بعض الفنانين على التواصل والتحدي من اجل مبدعه ياتي من حبه وعشقه ليس للحياة فحسب انما لفنه الذي يجسده من خلال الواقع في لوحاته التشكيلية والفنانة التشكيلية ربيعة القدميري اكدت اصرارها وتواصلها في تقديم لوحاتها المطرزه بالالوان التي تعكس همسات الالوان المتجنسة وجمال طبيعة الكون ، ووحدة الموضوع ما تريد نقله الرسامة المبدعة ربيعة الذي اختارت ان تنقل لنا من المتحف الحديث الباوهاوس بألمانيا ، إبداعها لتخرج لنا لوحات تتحدى الواقع وتتغنى بألوان الطبيعة الجميلة.
الفنانة المتألقة ربيعة القدميري من مواليد العاصمة الاقتصادية المغربية الدار البيضاء مقيمة بألمانيا نظمت عدة معارض فردية وجماعية بألمانيا وخارجها حصلت على جائزة ليوناردو دافنشي لسنة 2020 فلورنسا.

مقالات ذات صلة