من أجل إعادة مجد البارصا .. تشافي يرغب في ضم هذا اللاعب المغربي

منذ “استقبال الأبطال” الذي حظي به تشافي هرنانديز  عند عودته إلى “كامب نو” قبل أيام، تتطلع أنظار عشاق برشلونة إلى المدير الفني الجديد باعتباره “المنقذ المنتظر”، والأمل الذي سينتشل فريقهم من واقع مأساوي عاشوه خلال الأشهر الأخيرة، تحت قيادة المدير الفني السابق، الهولندي رونالد كومان.

ويبدو أن تشافي لا يهدر وقته في محاولة ترميم فريق بات على حافة التصدع من جراء أزمة مادية عاتية أفقدته نجمه الأسطوري ليونيل ميسي، الذي رحل قسرا قبل أسابيع.

وحسب ما نشرت صحيفة “ماركا” ستكون فترة الانتقالات المقبلة، في شهر يناير، مزدحمة بالنسبة لـ”بلوغرانا”، حيث يتردد أن تشافي يخطط لتدعيم هجوم فريقه سريعا، ويسلط عيناه صوب العاصمة الإنكليزية، لندن، وتحديدا تشلسي، متصدر “البريميرليغ”.

وتقول “ماركا” إن تشافي يسعى لعقد “صفقات إعارة”، وقد حدد بالفعل 3 لاعبين من تشلسي يمكن أن يكونوا “متاحين” له، هم الأميركي الشاب كريستيان بوليسيتش، والمغربي حكيم زياش، والإنكليزي كالوم هدسون أودوي.

ووفقا لموقع Diario Sport، فإن برشلونة يراقب اللاعبين الثلاثة بالفعل، وكلهم يشاركون لدقائق معدودة تحت قيادة المدرب الحالي لـ”البلوز” توماس توخيل.

وترى “ماركا” أن بوليسيتش قد يكون حريصًا على إتمام خطوة الانتقال إلى البارسا بعد تقلص دقائق مشاركته هذا الموسم مع “البلوز”، فضلا عن إمكانية اللعب بجوار زميله الأميركي سيرجينو ديست.

وسبق أن ربطت تقارير عدة في الماضي بين زياش والعملاق الكتالوني، لكن خطوة الانتقال إلى “كامب نو” لم تحدث.

أما بالنسبة لأودوي، 21 عاما، فربما يلائمه الانتقال إلى برشلونة للحصول على فرصه أكبر مع منتخب إنجلترا قبل مونديال 2022، علما بأنه يشارك بشكل مقبول مع “البلوز” هذا الموسم.

وتبدو صفقات الإعارة مناسبة للطرفين، خاصة برشلونة المأزوم ماديا، والساعي إلى تعزيز خياراته الهجومية بأقل تكلفة ممكنة، بينما قد يقتنع مسؤولو تشلسي بأهمية إتاحة الفرصة للاعبين لا يشاركون بصفة مستمرة، وذلك من أجل اكتساب خبرات قيمة في فريق بحجم برشلونة.

ونجح تشافي بالفعل في إعادة نجم برشلونة السابق داني ألفيش إلى صفوف برشلونة قبل أيام، كما ترددت تقارير عن رجوع محتمل لتياغو ألكانتارا من ليفربول، وهو ما يعني أن نرى فريقًا مختلفًا تمامًا لبرشلونة في النصف الثاني من الموسم، إذا ما نجح تشافي في خطته الطموح.