منع البرلمانيين المغاربة من دخول أوروبا عبر سبتة و مليلية ‎


منع البرلمانيين المغاربة من دخول أوروبا عبر سبتة و مليلية ‎

وجهت وزارة الخارجية و التعاون، أمس الخميس، مذكرة إلى رئيسي غرفتي البرلمان المغربي (النواب والمستشارين)، تمنع استخدام النواب لمدينتي سبتة ومليلية، المحتلتين، للدخول أو الخروج من وإلى أوروبا.

وراسل حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين ، الكتل النيابية؛ لإخبارهم بمضمون مذكرة وزارة الخارجية.

وجاء في الرسالة: ”وزارة الخارجية تُذكر بأنه يمنع منعًا باتًا على كافة حاملي جوازات السفر الرسمية، سواء كانت دبلوماسية أو جوازات خدمة أو جوازات خاصة، استعمالها قصد ولوج المدن المغربية المحتلة (مدينتي سبتة ومليلية)“.

وأفادت بأن ”الدخول أو الخروج من وإلى أوروبا، ينبغي أن يتم عبر المطارات ونقط العبور الأخرى بالمملكة“.

وأشارت إلى أن ”الإخلال باحترام التعليمات الواردة في المذكرة، يعرض المخالفين لها للجزاءات والتدابير التأديبية الجاري العمل بها“، دون تفاصيل عن سبب المذكرة في هذا التوقيت.

ويحيط بالمدينتين جدار يرتفع 6 أمتار؛ لمنع تدفق المهاجرين غير النظاميين إليهما.

ويرفض المغرب الاعتراف بشرعية الحكم الإسباني على مدينتي سبتة ومليلية، ويعتبرهما جزءًا لا يتجزأ من التراب المغربي.

مقالات ذات صلة