منظمة الصحة العالمية .. التدخين بكل أنواعه يزيد من احتمال الإصابة بكورونا


منظمة الصحة العالمية .. التدخين بكل أنواعه يزيد من احتمال الإصابة بكورونا

وجهت منظمة الصحة العالمية تحذيرا جديدا إلى المدخنين في ظل تفشي فيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 37 ألف شخص في العالم حتى الآن.
وقالت المنظمة إن التدخين بكل أنواعه، سواء كان سجائر أو أرجيلة، يزيد من احتمال إصابة المدخن بفيروس كورونا ونقل العدوى للآخرين.
وذكرت المنظمة أن وضع اليد على الفم خلال التدخين من الممكن أن يؤدي إلى نقل الفيروس داخل الجسم، مشيرة إلى أن تبادل السجائر يمكن أن ينقل أيضا المرض بين المدخنين.
وأكدت أن التدخين يضعف الجهاز التنفسي، مما يعزز احتمالات الإصابة بفيروس كورونا، خصوصا أن المرض يهاجم الرئتين على وجه التحديد.
ودعت المنظمة الدولية المدخنين إلى الإقلاع فورا في ظل تفشي الوباء، من أجل الحفاظ على صحتهم وصحة الأشخاص المحيطين بهم، مضيفة أن “هذا هو الوقت المناسب للتخلص من هذه العادة”.
وأشارت المنظمة في إحصائية لها إلى أن التبغ يقتل نصف من يتعاطونه تقريبا، إذ يودي بحياة أكثر من 8 ملايين نسمة سنويا، منهم أكثر من 7 ملايين ممن يتعاطونه مباشرة، ونحو 1.2 مليون “مدخن سلبي” ممن يتعرضون لدخان غير مباشر.

مقالات ذات صلة