منظمة إقليمية تتوقع انقلاب عسكري داخل الجزائر صيف 2017


منظمة إقليمية تتوقع انقلاب عسكري داخل الجزائر صيف 2017

توقعت منظمة العدل والتنمية احدى المنظمات الاقليمية لحقوق الانسان بالشرق الاوسط حدوث انقلاب عسكري داخل الجزائر صيف 2017 على الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من جانب بعض قيادات الجيش والمخابرات وبدء فترة انتقالية سياسية داخل الجزائر نتيجة وجود صراع خفي بين اجنحة السلطة داخل الجزائر يتمثل بين دوائر داخل النظام الحاكم.

وقالت المنظمة أن قلق ينتاب عدد كبير من قيادات الجيش والمخابرات داخل الجزائر من تدهور الحالة الصحية لبوتفليقة والمصير الذي ينتظر الجزائر فى الفترة المقبلة فى ظل الأوضاع الاقليمية المشتعلة بالمنطقة وتمدد التنظيمات المسلحة بليبيا.

وأكد المتحدث الرسمي للمنظمة زيدان القنائي أن سيناريو ثورات الربيع العربي بتونس ومصر وليبيا وارد أن يحدث بالجزائر الفترة المقبلة وأن يكون مدعوما من قيادات كبيرة داخل المؤسسات العسكرية وهو الأمر الذي يمثل مصدر قلق دائم للرئيس بوتفليقة ودوائر الحكم هناك كما أن الخلافات مع المغرب ودعم المغرب لحركات معارضة لنظام الرئيس بوتفليقة أيضا سيؤزم الأوضاع.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons