مندوبية السجون تنفي دخول بو عشرين في إضراب عن الطعام


مندوبية السجون تنفي دخول بو عشرين في إضراب عن الطعام

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج الادعاءات التي تم ترويجها بخصوص دخول السجين (ت.ب)، المعتقل بالسجن المحلي عين برجة، في إضراب عن الطعام، مناشدة الرأي العام من أجل عدم الانسياق مع الاستعمالات المغرضة لمثل هذه الادعاءات.

وذكرت المندوبية، في بيان توضيحي اليوم الأربعاء، ردا على ما تم تداوله في بعض فضاءات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية بخصوص الإضراب عن الطعام الذي ادعي أن السجين (ت.ب) المعتقل بالسجن المحلي عين برجة دخل فيه، أن هذا السجين أعلن، بإشعار كتابي، دخوله في إضراب عن الطعام صباح يوم الاثنين (2 دجنبر 2019) للحصول على وضع خاص بالمؤسسة، في تمييز تام عن باقي السجناء، إلا أنه « في عشية نفس اليوم، تراجع عن إشعاره معلنا بإشعار كتابي آخر فكه الإضراب عن الطعام الذي أعلن الدخول فيه، وتناول حينها الطعام واستلم بعد ذلك وجباته الغذائية بانتظام، كما اقتنى مواد غذائية أخرى من مقتصدية المؤسسة ».

وسجلت المندوبية أنه « على الرغم من فك المعني بالأمر للإضراب عن الطعام الذي لم يدم إلا سويعات قليلة، استمرت بعض المواقع الالكترونية في الترويج للإضراب عن الطعام المزعوم. والأدهى والأنكى من ذلك أن بعض الشخصيات العمومية +ناشدت+ السجين المعني بفك إضرابه المزعوم عن الطعام الذي أشعر به إدارة المؤسسة ولم يدخل فيه فعليا ».

وتابعت أنه « يتضح من هذا كله أن الترويج لمثل هذه الأخبار ونشر هذه +المناشدات+ فيهما تضليل للرأي العام من خلال إيهامه بوجود وقائع لا وجود لها أصلا. لذلك، تناشد المندوبية العامة الرأي العام من أجل عدم الانسياق مع الاستعمالات المغرضة لمثل هذه الادعاءات ».

مقالات ذات صلة