إقصاء ملاكم مغربي حاول عض منافسه في أولمبياد طوكيو

لم يواجه الملاكم النيوزيلندي ديفيد نيكيا أزمة في فوزه (5-0) على يونس باعلا في منافسات الوزن الثقيل الأولمبية، اليوم الثلاثاء، باستثناء استكمال النزال بعد محاولة عض من الملاكم المغربي.
وفاز الملاكم النيوزيلندي ديفيد نيكيا، صاحب ذهبيتين في ألعاب الكومنولث، بأول جولتين بسهولة، وتسبب في معاناة باعلا بضرباته السريعة المتتالية.
وفقد الملاكم المغربي البالغ عمره 22 عاما هدوءه وحاول عض أذن نيكيا خلال تقارب الملاكمين في الجولة الثالثة، لكن نيكيا نجح في إبعاد رأسه في الوقت المناسب.
واستمر النزال، وحقق نيكيا الذي شارك في حمل علم نيوزيلندا في حفل افتتاح الأولمبياد يوم الجمعة، الفوز (5-0) ليتأهل إلى دور الثمانية، لكنه أبدى اندهاشه من عدم مشاهدة الحكم للواقعة.
وقال نيكيا البالغ عمره 25 عاما: “هل رأيت ذلك؟ لا أعتقد أن الحكم شاهد ذلك”، قبل أن يضيف الملاكم النيوزيلندي أنه يعتقد أن منافسه المغربي تذوق الكثير من العرق.
وأضاف: “لم يتمكن من وضع فمه بالكامل. لحسن الحظ كان يضع واقيا للفم، وكان لدي الكثير من العرق. لا أتذكر ما قلته له، لكني قلت له بعض الكلمات السيئة”.
وأتم الملاكم النيوزيلندي: “تعرضت للعض مرة واحدة قبل ذلك في صدري خلال ألعاب الكومنولث في جولد كوست، لكن الغريب أن هذا يحدث بالأولمبياد”.
ولم يرد بعد المتحدث باسم الوفد المغربي في طوكيو على طلب في رسالة عبر البريد الإلكتروني للتعليق على الأمر.