مقتل مشجع في مواجهات دامية بين أنصار الوداد والجيش

لقي مشجع من أنصار فريق الجيش الملكي مصرعه، ليلة الثلاثاء 24 شتنبر الجاري، بمنطقة الهراوين بالدار البيضاء، إثر سقوطه من أعلى سيارة من الحجم الكبير كانت تقل مشجعي العساكر.

ووفق ما أفادت به السلطات المحلية لإقليم مديونة، فإن الوفاة جاءت بعد اعتراض السيارة من قبل مجموعة من المحسوبين على أنصار فريق الوداد الرياضي البيضاوي، وذلك على مستوى منطقة الهراويين.

وأوضح المصدر ذاته، أن بعض الأفراد المحسوبين على مشجعي فريق الوداد كانوا قد عمدوا إلى اعتراض مشجعي فريق الجيش الملكي ورشقهم بالحجارة، قبل أن يتطور الأمر إلى مواجهات بين الجانبين، نجمت عنها إصابة 5 أشخاص بجروح نقلوا على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بمديونة لتلقي الإسعافات الضرورية.

وتابع المصدر، أن القوات العمومية تدخلت لفض هذه المواجهات وتحرير حركة السير والجولان التي تمت عرقلتها أثناء أعمال الشغب هاته، كما جرى توقيف 6 أشخاص يشتبه في تورطهم في هذه المواجهات، حيث تم الاحتفاظ بهم رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما لا تزال الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن ملابسات هذه الأحداث وتوقيف كافة المساهمين والمشاركين المحتمل تورطهم فيها.

ويشار إلى أن الجيش الملكي استطاع كسب بطاقة التأهل إلى دور ثمن نهائي كأس العرش بعد هزمه مضيفه الوداد الرياضي بثلاثية لواحد، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الثلاثاء على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم دور سدس عشر النهاية.