alternative text

مفاجأة .. دولة أوروبية تفتح حدودها لجماهير مونديال 2018


مفاجأة .. دولة أوروبية تفتح حدودها لجماهير مونديال 2018

أكدت السلطات البولونية ،اليوم السبت 09 يونيو، أن الموقع الحدودي الرئيسي الذي سيربط بولونيا بمدينة كالينينغراد ،بمناسبة تنظيم نهائيات كأس العالم بروسيا ،هو معبر “غرزيخوطكي” ،الواقع شمال غرب البلاد . 
وأكدت مصالح حرس الحدود البولونية أن الجماهير التي تود التنقل من بولونيا نحو مدينة كالينغراد عليها المرور من معبر “غرزيخوطكي” ،الذي تم تخصيصه للأشخاص المتنقلين من فضاء الاتحاد الأوروبي نحو المدينة الروسية ،التي تندرج ضمن المدن ال 11 ،التي ستستضيف مباريات المونديال .
ومن المتوقع أن تستقبل مدينة كالينيغراد أربع مباريات ،الأولى يوم 16 يونيو بين كرواتيا و نيجيريا، والثانية يوم 22 يونيو بين صربيا و سويسرا، والثالثة يوم 25 يونيو بين المغرب وإسبانيا ،والرابعة يوم 28 يونيو بين انجلترا و بلجيكا.
وحسب المصدر البولوني ،فإنه من المتوقع أن يستعمل عشاق الفرق التي ستجري منتخباتها مقابلاتها برسم كأس العالم في كالينينغراد وغيرهم ،خاصة منهم الذين سيأتون من مختلف دول الاتحاد الأوروبي ومن الولايات المتحدة والصين ،البواخر التي تؤمن الربط بين مدينتي كالينينغراد و غدانسك البولونية ،من ضمنهم آلاف من البولونيين .
وأكد المصدر ذاته أن حوالي 5000 شخص سيعبرون موقع “غرزيخوطكي” خلال كل مباراة تحتضنها كالينينغراد.
وأبرزت مصالح الحرس الحدودي البولوني أن العابرين لموقع “غرزيخوطكي” يمكنهم التسجيل عن بعد “أونلاين” ،قبل التوجه نحو المعبر من أجل تسهيل مرورهم و لتفادي الازدحام أيام المباريات.
وفي السياق نفسه قررت السلطات البولونية توجيه وسائل نقل البضائع نحو موقع “بيزليد” ،مع فرض الإعلان مسبقا عن تواريخ العبور .

مقالات ذات صلة