مع بايدن .. الإعلام الإسباني يواصل إظهار معاداته للوحدة الترابية المغربية

وكالة الأنباء الإسبانية تواصل إظهار معاداتها للوحدة الترابية المغربية، في محاولة واضحة منها إلى خلق نقاش متعلق بالاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه.

وكانت الوكالة المذكورة قد طرحت سؤالا على متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية حول موقف بايدن من الصحراء المغربية، وجاء رده : “نتشاور مع الأطراف المعنية على أفضل طريق للمضي قدما، وليس لدينا ما نعلنه”.

ويبدو أن قضية الصحراء المغربية تثير القلاقل في نفوس أعداء الوحدة الترابية، حيث هناك إهتمام كبير بمراجعة الرئيس الأمريكي قرار الإعتراف الذي تم توقيعه في عهد دونالد ترامب.

وفي وقت سابق أثناء محادثة هاتفية أجراها ناصر بوريطة مع وزير الخارجية الأمريكي أن موقف جو بايدن واضح وأن إدارته لن تتراجع عن قرار الرئيس الأسبق دونالد ترامب القاضي بإعتراف سيادة المغرب على صحرائه والإعتراف بخريطته كاملة، وفق ما نقل موقع “أكسيوس”.