معلومات مهمة عن عملية زراعة الشعر بتقنية السفير


معلومات مهمة عن عملية زراعة الشعر بتقنية السفير

هل سمعت من قبل عن عملية زراعة الشعر بتقنية السفير؟

هل تعرف كيف تتم وأفضل مكان لإجرائها؟

لا شكّ أن التطور الهائل في مجال التجميل والجراحة لم يترك مجال إلا وقد طرق بابه وأبدع فيه وجدد وطوّر في مجالاته، ومن هذه المجالات مجال زراعة الشعر حيث ظهرت العديد من التقنيات الهامة التي تسهم وبشكل مثالي في إجراء مثل هذه العملية دون أي آثار سلبية تذكر، ومن هذه التقنيات التي ظهرت مؤخرًا زراعة الشعر بتقنية السفير والتي أثبتت مدى كفاءتها وقدرتها على التخلص من جميع مشاكل الشعر بشكل نهائي وفي وقت قياسي.

فما هي هذه التقنية؟

وكيف يتم إجراءها؟

وما الإجراءات الواجب اتباعها قبل وبعد العملية؟

هذا ما سوف نوضحه في السطور القادمة. كما يمكنك التعرف على المزيد عن هذه العملية من خلال زيارة الموقع الالكتروني لمشفى فيرا كلينيك المختص بعمليات زراعة الشعر في تركيا ومختلف عمليات التجميل الأخرى.

كيف تتم عملية زراعة الشعر بتقنية السفير

زراعة الشعر هي عبارة عن نقل بعض البصيلات من مكان يتمتع بالكثافة ومقاومته لعوامل التساقط إلى مكان يخلو من الشعر أو يتواجد به ولكن بشكل خفيف، تعتبر من العمليات التجميلية بالدرجة الأولى ولا تقتصر زراعة الشعر على الرأس ولكن تشمل زراعة اللحية والشارب والرموش وغيرها.
أما تقنية السفير فهي عبارة عن جهاز لفتح القنوات في المنطقة المصابة، هذا الجهاز يطلق عليها جهاز الميكروموتور مزود برأس من السفير وهو عبارة عن نوع من الأحجار الكريمة النفيسة ويدخل في تركيبه عنصر الكوروندوم وهو عنصر صلب حاد، يستخدم هذا الجهاز لفتح القنوات في المنطقة المصابة بشكل غاية في الدقة لايُرى بالعين المجردة مما يساعد على سرعة الشفاء والتعافي بشكل سريع بعكس التقنيات الأخرى والتي تستغرق وقت حتى يتم الشفاء.
أما الخطوات الرئيسية لزراعة الشعر بتقنية السفير فهي تسير على النحو التالي:
1. التجهيز للعملية: مثلها مثل أي عملية زراعة الشعر لابد من إجراء بعض التحليلات الضرورية للتأكد من مدى مناسبة المريض لزراعة الشعر.
2. اقتطاف البصيلات: تعتمد العملية وبشكل رئيسي على تقنية الإقتطاف حيث يقوم الطبيب بإقتطاف البصيلات المراد زراعتها وبالعدد المناسب بشكل دقيق ثم وضعها في سائل خاص لحين غرسها.
3. زراعة البصيلات: تتم هذه الخطوة باستخدام جهاز الميكروموتور ذات الرأس السفير والذي يقوم وبشكل دقيق على غرس البصيلات في الأماكن المحددة لها مما يجعل الطبيب قادر على زراعة أكبر عدد ممكن من البصيلات.

هي تقنية رائعة ولها العديد من المميزات التي تخصها عن غيرها من تقنيات بما يساعد على الحصول على الكثافة المطلوبة بالإضافة إلى الشفاء السريع، يستطيع المريض ممارسة حياته الطبيعية بعد إجراء العملية مباشرًة، كما يعمل رأس السفير على تقليل التعرض للإصابة بالبكتريا مما يجعل العملية أكثر أمانًا عن غيرها، هذا إلى جانب أن هذا الجهاز يساعد على غرس البصيلات بشكل مثالي من حيث العمق والسمك وبنفس زاوية الشعر الطبيعي مما يعطي مظهر أكثر جاذبية وطبيعية.
وعند البحث عن زراعة الشعر بتقنية السفير من حيث التكلفة ستجد إنها عملية رائعة من جميع النواحي حيث إنها توفر الكثافة والسمك المطلوب والآمان والجاذبية، إلى جانب سرعة الشفاء والعودة للحياة الطبيعية، كل هذه المميزات بالإضافة إلى التكلفة المعقولة نسبيًا لذا يبحث المقبلون عن أفضل تقنية لزراعة الشعر والتي توفر لهم جميع المميزات السابقة بغض النظر عن التكلفة، كما أن هناك نقطة أخرى لابد من لفت النظر إليها وهي أن تقنية السفير تعمل على تحفيز الكولاجين الموجود داخل البصيلات والغدد الدهنية للعمل وبالتالي بعد مرور وقت مناسب ستجد أن الشعر يتحسن بشكل رائع.
لذا عزيزي القارئ إذا كنت واحد من الذين يعانون من مشاكل الشعر وتبحث عن حل نهائي له ووصلت إلى إجراء عملية زراعة الشعر لا تتنازل عن خوض هذه العملية بتقنية السفير للمميزات الهائلة التي تقدمها هذه التقنية إليك، ولكن قبل ذلك لابد من البحث عن أمهر طبيب في هذه التقنية وأفضل مركز لزراعة الشعر ويوفر هذه التقنية بشكل رائع حتى تحصل على النتيجة المطلوبة.

مقالات ذات صلة