معطيات علمية تُؤكد أن فيروس كورونا في طريقه إلى الإنتهاء و لا موجة ثانية


معطيات علمية تُؤكد أن فيروس كورونا في طريقه إلى الإنتهاء و لا موجة ثانية

قال الطبيب الفرنسي المعروف ديدييه راؤول، إن المعطيات العلمية كافة تؤكد أن فيروس كورونا المستجد على وشك الانتهاء، مستبعدا ظهور موجات ثانية للوباء.

وأضاف الطبيب الذي يرأس مصلحة الأمراض المعدية في مستشفى مارسیلیا بفرنسا، في فيديو نشره قبل أيام على حسابه الرسمي على « تويتر »، أن « الفيروس يتراجع بشكل ملحوظ عالميا، متوقعا ألا تسجل إصابات جديدة بشكل كبير، بل انتهاء هذه الأزمة التي اجتاحت العالم برمته ». وأوضح أن  » المعطيات العلمية كافة تؤكد أن الفيروس في طريقه إلى الانتهاء ».

وأشار إلى أن « بعض الحالات ستظهر بطبيعة الحال هنا وهناك، لكننا لن نشهد بعد اليوم موجات تفش كالسابق، معتبرا أن ديناميكية الجائحة تراجعت بشكل كبير ». وتابع: « قد يستمر تسجيل عدد من الوفيات جراء كوفيد 19 نتيجة بعض الحالات المتأزمة ».

وعن مدينة مارسيليا الفرنسية، كشف أن كورونا بدأ ينتهي فيها، مع تسجيل حالة واحدة يوم الاثنين الماضي، على الرغم من خضوع أكثر من 1200 شخص للاختبار، بحسب قوله.

وفي وقت سابق، حذرت منظمة الصحة العالمية، يوم الأربعاء الماضي، من أن فيروس كورونا « قد لا يختفي أبدا ».

وتأتي تلك التصريحات في الوقت الذي وصلت فيه أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد حول العالم، اليوم الجمعة، إلى أكثر من 302 ألف حالة وفاة، فيما بلغت أعداد المصابين بالمرض نحو 4 ملايين و444 ألف شخص، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

مقالات ذات صلة