المحكمة تصدر حكمها النهائي في حق معترض طريق التراموي بالدار البيضاء

أصدرت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، الثلاثاء، حكمها في قضية عرقلة شاب لحركة التراموي بالبيضاء والتي أشعلت فتيل القيل والقال.

وهكذا قضت محكمة البيضاء، بالحكم على الشبان الثلاثة المتهمين في قضية عرقلة التراموي بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، بحبس المتهم الرئيسي بثلاث سنوات حبسا نافذا، وبسنتين سجنا نافذا لكل من مصور الفيديو والشاب الذي ساعد المتهم الرئيسي في وضع طاولة على سكة الترام.

وجرى سابقا إيقاف المعني بالأمر، وذلك للإشتباه في تورطه في توثيق ونشر مقطع فيديو يتضمن عرقلة طريق عام تمر منه عربات الترامواي بشكل يهدد سلامته الجسدية وأمن وسلامة المواطنين ومستعملي الطريق قبل أن يتم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

ويذكر أنّ معرقل حركة الترامواي بالبيضاء، أقدم على فعلته بعد أن طرقت الفكرة مخيلته قبل أن يقرّر تجسيدها على أرض الواقع من أجل نشرها على صفحته الرسمية على موقع تطبيق الصور “إنستغرام”، في الوقت الذي وقفت فيه والدته في صف القانون ولم ترَ ضيرا في وضعه وراء القضبان طمعا في أن ينال جزاء فعله المتهور.




This will close in 15 seconds