مضيان : ليس كل ما جاءت به الحكومة قرآن منزل

قال نور الدين مضيان النائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية في أول لقاء للجنة المالية والتنمية الاقتصادية الاقتصادية بمجلس النواب، المخصص لمناقشة مشروع قانون المالية برسم 2022، إنه “من حق المعارضة، أن تنتقد وتقدم البدائل وهذا دورها، ومن حق الأغلبية كذلك، أن تقدم النصيحة والتنبيه للحكومة من أجل التصحيح”.

وأكد مضيان في حديثه، أنه ينبغي على الحكومة، التمييز بين الأغلبية البرلمانية والأغلبية الحكومية، لأن أحزاب الأغلبية البرلمانية “لا تعني بالضرورة مجاراة الحكومة في كل شيء.. لم نأت هنا للبرلمان من أجل التصفيق، بل بهدف الاشتغال وتوجيه الحكومة وتكميل عملها وتصحيح بعض الاختلالات التي يمكن أن تقع فيها مع يفترض ذلك من ضرورة الانخراط في الأغلبية ومساندة الحكومة”.

وفي ذات السياق أكد مضيان  أن الأغلبية البرلمانية تُمثل الشعب ولا تمثل أحد آخر، مطالبٌ  الأغلبية البرلمانية أنها “خاصها توسع قشابتها شوية” وأن يتسع صدرها للنقاش، مضيفا أنه  “الدين النصيحة لأنه ليس كل ما جاءت به الحكومة قرآن منزل، و يجب أن ندعم الحكومة ونوجه لها النصائح وننبهها للاختلالات إذا اقتضى الأمر ذلك، لكن ينبغي أن نظل مساندين لها حتى النخاع”.

وختم النائب البرلماني مداخلته بقوله، إن  “الشعب المغربي يعلّق أمالا كثيرة على هذه الحكومة من خلال الثقة التي وضعها في الأغلبية التي تقودها والمكوّنة من ثلاثة أحزاب فقط، تتوفر على أغلبية مريحة، وهو مؤشر إيجابي يتعين استغلاله لخدمة الوطن والمواطن أولا”.