آخر الأخبار

مصير البطولة الوطنية بين الغموض و تكتم الجامعة


مصير البطولة الوطنية بين الغموض و تكتم الجامعة

يسيطر الغموض على مصير البطولة الوطنية لكرة القدم، رغم كثرة التكهنات والتأويلات التي تنسج بين الفينة والأخرى في مخيلة البعض، إلا أن القرار النهائي، يظل بأيدي السلطات الحكومية.

وسيشد الاجتماع، المقرر انعقاده بعد زوال اليوم الثلاثاء، داخل أسرة كرة القدم الوطنية، كل الأنظار إليه، خاصة وأنه يخص مستقبل موسم كروي مثير، انطلق منذ شهر شتنبر الماضي، وعانى الأمرين، بسبب ضغط الأجندة الدولية والقارية، قبل أن تفرض عليه جائحة كورونا، التوقف الاضطراري، حتى إشعار آخر.

وسيتقرر على ضوء الاجتماع، الذي ستعقده الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بحضور رؤساء أندية البطولة الإحترافية الأولى والثانية ورؤساء العصب الوطنية والجهوية، بمعية كل المتدخلين في الشأن الكروي الوطني، في كل النقاط التي تهم مستقبل الموسم الكروي الحالي.

وقد أثر الغموض الذي يلف مصير البطولة، على موافق الفرق الوطنية، إذ نهج جزء منها أسلوب السبق في تعامله مع الأمر، مستغلا حالة التخفيف التي عرفتها بعض مدن المملكة ضمن حالة الطوارئ الصحية، ودعا إلى إجراء فحوصات طبية وتعقيم كل المرافق الرياضية التابعة له، فيما جنح البعض الآخر، إلى التريث وعدم استعجال الأمور، حتى تتضح الرؤيا، ويكشف الجهاز الوصي، عن تصوره المستقبلي، بخصوص المنتوج الكروي للموسم الحالي.   

مقالات ذات صلة