مصطفى فارس : لا توافق مع الفساد و المفسدين و لا تطبيع مع التهاون و الاستهتار


مصطفى فارس : لا توافق مع الفساد و المفسدين و لا تطبيع مع التهاون و الاستهتار

قال مصطفى فارس، رئيس محكمة النقض الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، في كلمة  ألقاها أمس الخميس في لقاء تواصلي جمعه ومحمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض ورئيس النيابة العامة، مع محمد أقديم، رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب، بحضور بعض النقباء والمسؤوليين القضائيين  (قال) بأنه لن”يتستر على من يسيء إلى العدالة أو يهينها”.

وأضاف فارس بالقول إنه “لم يعد مقبولا اليوم التستر على من يسيء إلى العدالة أو يهينها، أو التساهل مع من يخرق الأخلاقيات ويخالف الضوابط كيفما كان موقعه أو صفته أو مسؤولياته ولا توافق مع الفساد والمفسدين ولا تطبيع مع التهاون والاستهتار”.

وحول الالتزام بهذه  الضوابط  أكد فارس أنها “لن تأخذ مجراها الصحيح إلا بإيجاد أجواء صحية داخل المحاكم، بين مكونات أسرة العدالة، خاصة بين القضاة والمحامين”، ويكون أساسها “الاحترام والحوار وتفهم مهام وصلاحيات وسلطات كل جهة.”

مقالات ذات صلة