آخر الأخبار

مصدر حكومي .. هذه حقيقة رفع حالة الطوارئ بالمغرب بعد 20 ماي


مصدر حكومي .. هذه حقيقة رفع حالة الطوارئ بالمغرب بعد 20 ماي

نفت مصادر حكومية رفيعة المستوى ما يروج حول إمكانية رفع حالة الطوارئ الصحية بالمغرب بعد 20 ماي، مشيرة إلى أنه لا توجد معطيات تؤكد تمديد فترة الحجر الصحي أو حالة الطوارئ بعد 20 ماي 2020، عقب تسجيل مؤشرات مشجعة في الحالة الوبائية بالمغرب. 

وقالت ذات المصادر لـ”المغرب 24″، إنه لا يمكن التكهن برفع حالة الطوارئ بعد 20 ماي، مشيرة إلى أن الأمر يبقى مرتبط بتطور الحالة الوبائية بالمملكة.

وكان وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت قد أكد في اجتماع لجنة الداخلية بمجلس النواب، أنه لا يمكن السماح بالتنقل نظرا لما يشكل ذلك من صعوبة التحكم في تنقل العدوى بين المواطنين، مشيرا في نفس الوقت، أن الأقاليم التي لم تصلها العدوى كانت بفضل قرار الحد من تنقل الأشخاص، وبفضل عمل السلطات العمومية.

وأضاف وزير الداخلية، “أن قرار منع التنقل بين المدن أعطى نتائج جد مهمة، وماخصوش يكون من المسائل الأولى لي غادي تكون بعد رفع حالة الطوارئ، لأن الناس غادي يبقاو  غادين جايين، وبالتالي لا يمكن بين عشية وضحاها نسمحو بالتنقل بين المدن، لأن أي خطوة غير محسوبة ممكن أن تضر بالجميع”.

من جانبه كشف خالد آيت الطالب وزير الصحة،مساء اليوم الخميس، أن قرار رفع الحجر الصحي في المغرب راجع إلى ضرورة انخفاض من سرعة انتشار فيروس كورونا المستجد، وعدم انتقال الوباء من شخص إلى آخر لمدة أسبوعين.

وقال أيت الطالب خلال برنامج “أسئلة كورونا” على القناة الثانية، أن كل تراخ في اجراءات الحجر الصحي قد يؤدي إلى انتشار سريع للفيروس كما حدث في دول أخرى.

وأضاف وزير الصحة، أن الحالة الوبائية لفيروس كورونا في المغرب مستقرة بفضل الحجر الصحي، حيث تم تقليص من عدد المخالطين، كما تراجعت عدد البؤر سواء العائلية أو المهنية.

وراجت أخبار بخصوص اتجاه الحكومة لعدم تمديد فترة الحجر الصحي و حالة الطوارئ بعد 20 ماي المقبل ، موضحة أن إنهاء الحجر الصحي، لا يعني التخلي عن الكمامات الواقية، وأنه، وجب التأقلم مع الوضع مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية والوقائية» ، قبل أن تنفيها مصادرنا بشكل قاطع.

تجدر الإشارة، إلى أن حصيلة الإصابات بالمملكة ارتفعت لحدود اللحظة إلى 4423 حالة، بعد تسجيل 102 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فيما سجلت 56 حالة شفاء جديدة، ما يرفع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 984، كما تم تسجيل حالتي وفاة جديدة، لترتفع الحصيلة إلى 170 حالة.

مقالات ذات صلة