مشادات وتلاسن بين الوفد اللبناني و السعودي داخل البرلمان المغربي


مشادات وتلاسن بين الوفد اللبناني و السعودي داخل البرلمان المغربي

شهدت الدورة الـ 14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي أقيم في الرباط، مشادات كلامية بين الوفدين السعودي واللبناني.

وبحسب صحيفة “الأخبار” اللبنانية فقد أصر رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله آل الشيخ ورئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي أمل القبيسي على تضمين البيان الختامي توصيات تتعلق بـ”التدخل الايراني في سوريا وفي شؤون العالم العربي” و”الاحتلال الايراني للجزر الاماراتية الثلاث”، وطالبا بحذف الفقرات التي تشدّد على أهمية الاتفاق النووي الايراني وتشيد بجهود تركيا وايران وروسيا لوقف اطلاق النار في سوريا وتدين العقوبات المفروضة على طهران.

وعندما تدخل العضو في الوفد اللبناني إيهاب حمادة وانتقد “الخروج على النظام الداخلي والآليات المرعية كون التوصيات المقترحة لم تُحل سابقاً على اللجنة التنفيذية لدرسها ووضعها على جدول الأعمال وفق الأصول، وأن ما يُطلب حذفه مرّ عبر اللجان المختصة وأُقرّ”، بادره آل الشيخ بالسؤال: “هل أنت مندوب لبنان أم ايران؟”.

وهو ما جعل البرلماني اللبناني يرد عليه بالقول: “بأي حق انت هنا وأنتم لا برلمان منتخب في بلادكم؟ أنت المستجلَب فيما نحن العرب الأقحاح الذين حفظنا كرامة العرب والمسلمين”، قبل أن ينسحب الوفد اللبناني من الجلسة ليعود بعد تدخلات.

مقالات ذات صلة