مسيرات وتظاهرات ترفع شعار إسقاط جواز التلقيح بمختلف المدن المغربية

خرج المئات من المواطنين  في تظاهرات حاشدة بمختلف المدن المغربية، اليوم الأحد، وذلك من أجل الإحتجاج والمطالبة بإلغاء جواز التلقيح الذي أقرته الحكومة المغربية.

وصدحت حناجر المحتجون في طنجة والرباط والدار البيضاء ومدن أخرى، بشعارات قوية تدعو إلى إسقاط الجواز “المفروض” في رأيهم.

ومن بين الشعارات التي رفعت، “الشعب يريد إسقاط الجواز” و “الجواز مهزلة” وتم ترديد شعار “حرية كرامة عدالة اجتماعية”.

وتم تطويق الاحتجاجات من طرف القوات العمومية، من أجل منعها من التحرك والجولان في شوارع المدن التي شهدت هذه الإحتجاجات.

وشاركت في هذه الاحتجاجات فعاليات جمعوية وحقوقية، بدورها عبرت على رفضها لقرار الحكومة، وكانت نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، حاضرة وجسدت خطوتها الاحتجاجية إلى جانب المواطنين والمواطنات.

وقد صرحت منيب للصحافة أن هذا الخروج يروم إسماع صوت المواطنين غير القابلين لجواز التلقيح المفروض عليهم، وكذلك المغاربة يريدون من ينصت لصوتهم ويتفاعل معهم “وهو ما يوجب على المسؤولين التجاوب معه وترجمته على أرض الواقع”. حسب تعبيرها.

ومن جهتهم قال البعض من المواطنين في تصريحات متفرقة للصحافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن جواز التلقيح غير منطقي، ويكبل حريتهم في المرفق العمومي، وأن فرض الجواز يعني فرض التلقيح.