مستشفى الشيخ خليفة بالبيضاء يعلن إطلاق العمل بأحدث آلة لهزم السرطان


مستشفى الشيخ خليفة بالبيضاء يعلن إطلاق العمل بأحدث آلة لهزم السرطان

قال البروفسور محمد حريف رئيس المستشفى الجامعي الشيخ خليفة، بأن الهدف من إطلاق التقنية الحديثة “آلة راديو تيرابي معجّل خطي” هو الشفاء من الأورام السرطانية وبأقل الأعراض الجانبية.

وأكد البروفسور في لقاء مع الصحافة صبيحة اليوم الجمعة بمستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء، لإعلان الإنطلاق بالعمل بالتقنية الحديثة “آلة راديو تيرابي معجّل خطي” بأن تكلفة العلاج تبقى باهضة الثمن، على اعتبار أن الآلة تكلفتها غالية جدا، خصوصا وأنها التقنية الوحيدة على مستوى إفريقيا وأوروبا.
أما عن التحديات المطروحة، فأوضح البروفسور حريف، بأنها تكمن في، ليس فقط في الشفاء من المرض، ولكن الشفاء مع جودة الحياة وبأعراض جانبية أقل.
وبفضل الآلة الجديدة، أبرز رئيس المستشفى الجامعي الشيخ خليفة، بأن التقنية الحديثة، تمكن من البحث بدقة عن الورم والخلايا السرطانية وتحديدها بدقة متناهية، ثم القضاء عليها دون المساس بالخلايا السليمة.
وعن الطب الحديث، أكد البروفسور حريف، بأنه يعتمد على التشاور وعقد اجتماعات مع أطباء من مختلف التخصصات التي لها علاقة بالمرض، ومن ثم عرض الملف الطبي للنظر والتشاور من قبل الأطباء مجتمعين، ثم الخروج بتوصيات وبنصائح وبقرارات.

ولا مجال فيه لأن يخضع المريض لطبيب واحد هو من يحدد ويأخذ قرارات قد تكون خطيرة، فذاك زمن قد ولّى. فكل مريض، يضيف البروفسور، يخضع لإجماع مجموعة من الأطباء يسطّرون طريق العلاج، وهكذا يعالج المريض بشكل جماعي وليس بشكل فردي.
وعن الآلة أكد حريف، بأنها باهضة الثمن، وهي صفقة مشتركة بين الجامعة والمؤسسة والمستشفى. فهم يبحثون دائما لإدخال الأشياء المهمة والمفيدة للبلاد، فلا شيء غالي لإعطاء الأمل والشفاء للمرضى حتى يحيون حياة طيبة.
أما عن التكوين الطبي، فأوضح البروفسور حريف، بأن لديهم طاقما طبيا مكونا بطريقة جيدة للتعامل مع أي تقنية جديدة، لأن الهدف هو جودة الشفاء، وبأقل أعراض جانبية، والتخفيف من الألم. لذلك يوصي الحريف، بضرورة الكشف المبكر عن المرض حتى يمكن القضاء عليه نهائيا.

أما عن الآلة الجديدة، فأوضحت البروفيسور لبنى توفيق الصقلي رئيسة قسم الأورام بالمستشفى الجامعي الشيخ خليفة، بأن مركز السرطان بالدار البيضاء، فخور بإعلان الإنطلاق بعمل آلة من أحدث وآخر جيل من “راديو تيرابي”، هي معجّل خطي راقي.
وهي تقنية حديثة تمكن من تحديد ومحاصرة الخلايا السرطانية والقضاء عليها، وهي الوحيدة بافريقيا وأوروبا، وتمكن من شفاء المريض المصاب بالأورام السرطانية بأقل أعراض جانبية وبدون آلام.
 

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons