مستجدات مثيرة بخصوص الإعتداء على فتاة طنجة

 مستجدات جديدة عرفتها قضية التحرش بـ“فتاة طنجة” والتي أثارت جدلا واسعا في الشارع المغربي، بحيث قررت الفتاة التنازل عن الذين وثقوا ونشروا فيديو التحرش في شبكات التواصل الاجتماعي.

هذا وكانت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة، قد أوقفت المتورط الرئيسي في هذه القضية، وهو قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، بمنطقة بوخالف بمدينة طنجة، وذلك في سياق البحث الذي باشرته الشرطة القضائية بمدينة طنجة في أعقاب تداول هذا الشريط، والذي أسفر عن ضبط ثلاثة قاصرين يشتبه في تورطهم في توثيق ونشر فيديو التحرش في شبكات التواصل الاجتماعي، وتعريض الضحية للسب والشتم والتهديد.

وقد جرى إخضاع المشتبه فيهم الأربعة لبحث قضائي من طرف فرقة الشرطة القضائية المختصة بمعالجة قضايا الأحداث الجانحين، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات  القضية.