مساعدة مالية مهمة من الحموشي للأمنيين المصابين بأمراض مزمنة


مساعدة مالية مهمة من الحموشي للأمنيين المصابين بأمراض مزمنة

أصدر عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني توجيهات جديدة تقضي بتمكين موظفي الشرطة الذين يعانون من أمراض مزمنة، أو لديهم أبناء أو زوجات يعانون من نفس الأمراض، من مساعدة مالية مهمة تساعدهم على الاستشفاء ومصاريف التطبيب.

وكشف موقع هسبريس من مصدر أمني، أن مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني شرعت في تنفيذ هذه التعليمات الجديدة، حيث بادرت بحصر أسماء جميع موظفي الأمن وذويهم الذين يعانون من هذه الأمراض، وذلك لتمكينهم من المساعدة المالية التي شدد عليها الحموشي.

وتأتي هذه الالتفاتة الإنسانية، في سياق دعم إجراءات التحفيز التي أطلقها المدير العام للأمن الوطني خلال سنة 2017، والتي دشنها بإحداث صندوق للدعم والإغاثة استفاد منه حوالي 465 شخصا.

المبادرة، يضيف المتحدث، تسير في أعقاب المنحة المالية السنوية التي تم تعميمها على جميع موظفات وموظفي الشرطة، بما يضمن تحفيزهم على مزيد من التفاني في خدمة قضايا أمن المواطنين”.

وقد خلفت هذه المبادرة، التي وصفها المصدر الأمني بالإنسانية والتحفيزية، ارتياحا كبيرا في صفوف موظفي الشرطي وعائلاتهم على الصعيد الوطني، لأنها ـ بحسب أحد المستفيدين من رجال الشرطة ـ تؤكد “أن هناك مسؤولين يفكرون فينا وفِي عائلاتنا باستمرار”.

عن هسبريس

مقالات ذات صلة