مسؤول بوزارة الصحة يتوقع ظهور موجة وبائية أكثر ضراوة

قال منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة، بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاد المرابط، خلال استضافته يوم أمس الخميس بالنشرة المسائية للقناة الثانية “دوزيم”، لإن “الموجة الوبائية الجديدة التي يعرفها المغرب لا زالت محصورة في في مناطق معينة بالمغرب، خاصة وسط البلاد”.

وفي هذا السياق، أوضع المرابط أن إصابات ووفيات كورونا المسجلة بالمغرب المسجلة بجنوب وشمال المغرب، ليست سيئة، و المغرب بشكل عام يشهد يعيش الأسبوع الثالث من موجة وبائية سريعة، حيث أنه إذا تمت مقارنة الأربعة الأيام الأخيرة  بـالأيام الأربعة في الأسبوع الماضي، سنجد أن هناك ارتفاع بنسبة 256 في المائة من حيث عدد الإصابات، أي أكثر من ضعفين ونصف، وهو أسرع ارتفاع بين أسبوعي نشهده منذ بداية الجائحة ببلانا.

وقال المرابط بخصوص الوضعية الوبائية ان المغرب يجب أن يتخذ اجراءات مستعجلة.

وتابع المرابط، أن هناك تفاوت في السرعة بين الموجة الوبائية التي يشهدها المغرب حاليا وبين احترام المواطنين للإجراءات والتدابير الفردية الواقية من كورونا وكذا الإقبال على التلقيح.

وأضاف المسؤول بوزارة الصحة أنه من المتوقع أن تظهر الضراوة الطبية لحالات الإصابة بكورونا في الأسبوع القادم، مبرزا أن الحالات الحرجة التي سجلها المغرب خلال الـ24 ساعة الماضية والبالغة 33 حالة توجد بجهة الدار البيضاء-سطات وجهة الرباط- سلا- القنيطرة، مما يعني بداية موجة وبائية بهذيان الجهتين.