مسؤول بوزارة الصحة : لا علم لي بوجود أي وفاة بسبب لقاح فايزر

أثير جدل واسع على مستوى مواقع التواصل الإجتماعي، على إثر تسجيل حالات وفاة بعد تلقيهم جرعة من لقاح فايزر، وتخوف المواطنون والمواطنات من تلقي اللقاح كونوه أودى بحياة البعض، الأمر الذي يسائل نجاعة اللقاحات المعتمدة في المغرب، حسب ما يروج.

وكان من اللازم أن تتفاعل السلطات المعنية مع هذا الأمر، والخروج عن الصمت، ففي هذا السياق نفى كريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم الأمراض السارية بوزارة الصحة،  لوسائل الإعلام المغربية حدوث أي وفاة عقب تلقي لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن هذا اللقاح الأمريكي في الوقت الحالي لم يعد يستعمل خلال الجرعتين الأولى والثالثة، ويقتصر استخدامه فقط على الجرعة الثانية.

وفي حديثه مع صحفية بموقع هيسبريس يقول بلفقيه “لا علم لي بوجود أي وفاة بسبب لقاح فايزر”، مضيفا أن “قرار حصر أخذ هذا اللقاح خلال الجرعة الثانية فقط مرتبط بأسباب علمية ولوجستيكية”.

وأكد بلفقيه أنه سيتم منح هذا اللقاح حاليا خلال الجرعة الثانية فقط، وذلك بسبب المخزون المتوفر، وعقب القيام بدراسات تفيد بأهمية منحه خلال الجرعة الثانية، موردا بأنه “من المنتظر وصول شحنة منه خلال الأيام المقبلة، وحينها سينتهي الأمر”.