مزوار يدعو من مكناس إلى قطاع خاص “قوي ومهيكل ومتطور” قادر على مواجهة تحدي التشغيل


مزوار يدعو من مكناس إلى قطاع خاص “قوي ومهيكل ومتطور” قادر على مواجهة تحدي التشغيل

أكد صلاح الدين مزوار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، الجمعة بمكناس ، على ضرورة وجود قطاع خاص “قوي ومهيكل ومتطور” قمين بمواكبة الدولة في جهودها الرامية إلى مواجهة تحدي التشغيل.

وعبر مزوار لدى تدخله في لقاء حول “الفرص الاقتصادية وآفاق الاستثمار بمكناس والحاجب وإفران”، عن قناعة الاتحاد بأن القطاع الخاص مطالب بأن ينخرط إلى جانب الدولة لتلبية انتظارات الساكنة، لاسيما على مستوى خلق التشغيل وتنمية المقاولة.

وبعد أن أشار إلى أن القطاع الخاص تميز على مدى ال15 سنة الأخيرة “بديناميته والتزامه على الرغم من الصعوبات”، دعا رئيس الاتحاد إلى الإشراك القوي للمقاولات إلى جانب المؤسسات العمومية، منها المجالس الجهوية باعتبارها تضطلع ب”أدوار استراتيجية” في التنمية المندمجة للمملكة.

وقال إنه لذلك، فإن التمثيليات الجهوية للاتحاد العام لمقاولات المغرب مدعوة للانخراط ، بفعالية ووفق رؤية واضحة ، في تنفيذ مخططات التنمية لجهاتها للمساهمة في تنزيل النموذج الجديد للتنمية، مبرزا من جهة أخرى ، المؤهلات الطبيعية والبشرية الكبيرة” التي تتوفر عليها مكناس والجهة التي توجد بها.

واعتبر مزوار أن هذا اللقاء الذي يعتبر حلقة ضمن سلسلة اجتماعات مرتقبة بمجموع جهات المملكة، يهدف إلى تعزيز تبادل الرؤى حول المواضيع ذات الصلة بعالم الأعمال على صعيد الجهات، في سياق مطبوع بالنقاش حول النموذج الجديد للتنمية بالمغرب.

ومن جهته، ذكر امحند العنصر رئيس جهة فاس-مكناس بالآفاق الاقتصادية والموقع الاستراتيجي للحاضرة الإسماعيلية والجهة ككل، تعززهما بنية طرقية وأخرى سككية وصناعية متطورة وجذابة.

وللاستفادة من هذه المؤهلات ، يقول العنصر ، صادق المجلس الجهوي على كل من برنامج التنمية الجهوية بمشاريعه الرامية إلى النهوض بالجاذبية الاقتصادية للجهة وعلى المخطط الجهوي لإعداد التراب، حاثا الفاعلين الاقتصاديين والمستمثرين على انتهاز الفرص التي توفرها هذه البرامج التي تسعى ، في المقام الأول ، للرفع من الاستثمارات بالجهة.

ومن جهته، توقف عبد العزيز الفرتاحي رئيس فرع مكناس-إفران للاتحاد العام لمقاولات المغرب عند مؤهلات الحاضرة الإسماعيلية وجهتها في مجال البنيات التحتية واليد العاملة المؤهلة، مشيرا إلى ما تتميز بها الجهة من ولوجية متطورة ووعاء عقاري وملاءمة بنيات استقطاب الاستثمارات.

وخلال هذا اللقاء الذي حضره عاملا عمالة مكناس وإقليم الحاجب ومنتخبون وفاعلون اقتصاديون محليون، تم تقديم عرض حول الآفاق الاقتصادية وفرص الاستثمار بالمدينتين وكذا بإفران.

مقالات ذات صلة