مركز جديد يلم شمل الأشخاص بدون مأوى بطنجة


مركز جديد يلم شمل الأشخاص بدون مأوى بطنجة

عشرات المشردين والأشخاص بدون مأوى يعيشون في الشوارع والأزقة وبداخل الأودية والمنازل المهجورة بمدينة طنجة، أشخاص تعج بهم المدينة ويعانون الكثير من الصعوبات خصوصا في أجواء باردة من فصل الشتاء.

السلطات المحلية بالمدينة وتحت الإشراف المباشر للسيد والي الجهة “محمد مهيدية” سارعت إلى فتح مركز الإدماج الاجتماعي سيدي بوعبيد بطنجة، لتقديم خدماته للأشخاص بدون مأوى. 

المركز الجديد تم إحداثه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتكلفة إجمالية تقارب 6 مليون درهم.

و لا تقتصر أهداف المركز  فقط على عملية الإيواء، ولكن أيضا تحقيق الإدماج الاجتماعي لهذه الفئة المستهدفة.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمركز 56 سريرا، ويستفيد منه الإناث والذكور الذين تتجاوز أعمارهم 18 سنة ، كما تقدم للمستفيدين أنشطة موازية سوسيو اقتصادية.

وفي مايلي بعض خدمات وأنشطة المركز:
تكوين وتوجيه النزلاء ومساعدتهم على ولوج سوق الشغل بجاهزية

تمكينهم من تداريب عملية تأههلهم لمارسة عملهم والتأقلم معه

مساعدة النزلاء على الإندماج في الحياة الاقتصادية والإجتماعية والسهر على تجاوز حالة التشرد والضياع
مساعدة النزلاء الذين يعانون من حالة الإدمان على المخدرات وإعادة تأهيلهم للتخلص من

إستفادة النزلاء من مختلف الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية والترفيهية
المركز يتوفر على عدة مرافق مختلفة منها قاعات للاعلاميات وقاعات متعددة الإختصاصات ومقصف وقاعة صلاة ومطبخ ومخزن للمواد الغذائية

نبذة عن الكاتب