مرض حبة السنة “اللشمانيا” يُصيب أكثر من 300 شخص بزاكورة جلهم أطفال


مرض حبة السنة “اللشمانيا” يُصيب أكثر من 300 شخص بزاكورة جلهم أطفال

عاد مرض حبة السنة “اللشمانيا ” للظهور في دواوير جماعة تنزولين بإقليم زاكورة، حيث أصيب المئات من ساكنة هذه المنطقة ، أغلبهم أطفال.

هذا المرض الطفيلي ظهر قبل حوالي الشهر بزاكورة وأصاب أكثر من 300 شخص خصوصا بالدواوير التابعة لجماعة تنزولين التي تعد الأكثر تأثرا بانتشار هذا المرض.

وكشف مصدر طبي لـ”المغرب 24” ، أن انتشار اللشمانيا ناتج عن انتشار حشرات “ذبابة الرمل” الذي يكون بدوره مصابا بالعدوى عقب لسعه لحيوان مصاب بالمرض، وبالأخص القوارض والكلاب وكذلك بسبب الأماكن المليئة بالقمامة ومجاري الصرف الصحي المكشوفة.

وأدى هذا المرض بالعديد من أطفال المنطقة إلى الإصابة بتقرحات جلدية مؤلمة على مستوى الوجه والذراع والأرجل وذلك كما توضح الصور التي توصل بها الموقع عن طريق مراسل القناة المتواجد بعين المكان.

وأضاف المصدر ذاته ، أن المصالح الطبية تدخلت لوضع حد لانتشار المرض بدواوير وجماعات إقليم زاكورة، حيث قامت بعلاج الأطفال المصابين، مضيفا أن عدد حالات الإصابة عرفت تراجعا كما تم الحد من انتشار المرض.

مقالات ذات صلة