مرحبا 2021 .. استقبال أول باخرة للجالية بميناء طنجة المتوسط

رست اليوم الخميس بالرصيف الأول لميناء طنجة االمتوسط، اول باخرة ركاب وعلى متنها  مجموعة من مغاربة أوربا، في اطار عملية مرحبا لقضاء الصيف في المغرب بين اهلهم وذويهم بعد حرمان دام لأشهر.

وتؤمن باخرة “بيلاغوس”، الحاملة للعلم الفرنسي والتابعة لشركة “لا ميريديونال” ، الخط البحري الرابط بين ميناء مرسيليا (جنوب فرنسا) وميناء طنجة المتوسط للمسافرين، والذي يعتبر من بين الخطوط البحرية التقليدية إلى جانب “طنجة المتوسط – سيت (فرنسا)” و “طنجة المتوسط – جينوا (إيطاليا)”.

وخصت السلطة المينائية لطنجة المتوسط ومؤسسة محمد الخامس للتضامن حفل استقبال على شرف مغاربة العالم القادمين على متن هذه الباخرة، من خلال رش المياه احتفاء بوصول الباخرة، وتقديم التمر والحليب للمسافرين ، الذين عانقوا أرض الوطن بالزغاريد والأهازيج وهم يلوحون بالأعلام الوطنية من داخل سياراتهم، بعد غياب دام زهاء سنتين بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتنفيذا لتعليمات لملك محمد السادس، والرامية إلى تسهيل عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج، قامت مصالح مديرية الملاحة التجارية التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، باتصالات مكثفة مع شركات النقل البحري العاملة على الخطوط البحرية مع أوروبا، بهدف إضافة خطوط جديدة تنضاف إلى الخطوط التقليدية الرابطة مع موانئ “سيت”، ”مرسيليا” و”جينوا” تمكن من الرفع من الطاقة الاستيعابية واعتماد بأثمنة مناسبة للمسافرين.