مرةً أخرى و في سلوك حقير .. الأوباش يحرقون العلم المغربي بفرنسا


مرةً أخرى و في سلوك حقير .. الأوباش يحرقون العلم المغربي بفرنسا

شهدت الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها فعاليات منسوبة إلى “ريافة الخارج” أمس بلدة ميتز الفرنسية انزلاقا ًخطيراً لا يمكن لأي مغربي حر قبوله أو السكوت عليه، وذلك بعدما أقدم بعض الأوباش المرتزقة على إشعال النار في العلم المغربي.

وحسب بعض الصور المنتشرة، فإن الأوباش “الخونة” لم يكتفوا بحرق رمز المملكة ، بل قاموا بتدنيسه عبر الدوس عليه بالأقدام ورميه في حاوية للقمامة.

وتأتي الخطوة الاستفزازية الجديدة، بعدما أقدمت متظاهرة على هامش مسيرة للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف في العاصمة الفرنسية باريس، خلال شهر أكتوبر الماضي، على حرق العلم الوطني.

وكان حرق العلم الوطني في باريس قد أثار ردود أفعال غاضبة من الفاعلين المدنيين، والسياسيين، والحكوميين.

 

مقالات ذات صلة