مراكش : تدشين عدة مشاريع بمناسبة الذكرى ال 14 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية


مراكش : تدشين عدة مشاريع بمناسبة الذكرى ال 14 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

بمناسبة تخليد الذكرى الرابعة عشر لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، تم امس السبت على مستوى عمالة مراكش، تدشين عدة مشاريع ذات طابع اجتماعي وثقافي ورياضي.

وتهم هذه المشاريع ، التي تم تدشينها بحضور والي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش السيد كريم قسي لحلو ورئيس المجلس الجماعي لمراكش السيد محمد العربي بلقايد ومنتخبين محليين، على الخصوص ، مكتبة النخيل والمنتزه الرياضي الازدهار.

وتبلغ التكلفة المالية الاجمالية التي تطلبها انجاز المنتزه الرياضي الازدهار، الذي شيد على مساحة تقدر ب28 ألف متر مربع، حوالي 20 مليون و988 ألف درهم، ممولة من قبل المجلس الجماعي للمدينة بسبعة ملايين و264 ألف درهم من بينها خمسة ملايين و224 ألف درهم للبناء والتجهيز، وولاية الجهةالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ( 8 ملايين و500 ألف درهم).

ويضم هذا المنتزه الرياضي على الخصوص، ثلاثة ملاعب لكرة القدم مكسوة بالعشب الاصطناعي، وملعبين اثنين متعددي الاختصاصات، وفضاءات لكمال الأجسام في الهواء الطلق، والتزحلق على الألواح، والكرة الحديدية، ولعب الأطفال، والشطرنج، بالإضافة إلى منتزه العائلات وحدائق أندلسية.

أما مكتبة النخيل التي تعتبر من المشاريع الثقافية الفريدة من نوعها بجهة مراكش آسفي، فتعد ثمرة اتفاقية شراكة بين وزارة الثقافة والاتصال –قطاع الثقافة- والمجلس الجماعي لمراكش والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اضطلعت من خلالها وزارة الثقافة بخدمات التجهيز بغلاف مالي يصل إلى مليون درهم

ويأتي هذا المشروع في سياق تنزيل توجهات وزارة الثقافة والاتصال على مستوى تأهيل البنية التحتية الثقافية وتوسيع قاعدة الاستفادة من نقط القراءة بما يساهم في إشاعة ثقافة الكتاب والارتقاء بالجوانب الفكرية والابداعية لعموم الباحثين والمهتمين.

وتضم هذه الخزانة تجهيزات حديثة تتناسب مع خصائص التلقي الحديث وآليات المعرفة المعاصرة، وتتكون من قاعة للمطالعة لفائدة الكبار وقاعات لفائدة الأطفال لحث الناشئة على ملامسة الكتاب الورقي في أفق ترسيخه كممارسة ثقافية في سلوكهم اليومي، بالإضافة إلى تشجيع الأمهات اللواتي يصطحبن أبناءهن إلى هذا الفضاء على القراءة والاستزادة المعرفية، وكذا قاعة متعددة الاختصاصات مجهزة بأحدث المعدات التقنية على مستوى الإضاءة والصوت، ومستودع لإعادة معالجة الكتب المستعملة أو الكتب الجديدة الوافدة على الخزانة، بالإضافة إلى مرافق إدارية.

وبنفس المناسبة، قام والي الجهة والوفد المرافق له بزيارة لتعاونية نسوية لتربية الأغنام بجماعة أولاد ادليم، استفادت من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اطار اعتماد جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل، وكذا زيارة لوحدة للتعليم الأولي بجماعة لمنابهة اعتبارا لكون التعليم الأولي يشكل محورا أساسيا ضمن برامج المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2019- 2023، وانسجاما مع الشعار المخصص هذه السنة للذكرى ال14 للمبادرة حيث تنظم مختلف الأنشطة تحت شعار “التعليم الأولي رافعة للتنمية الموازية ولإعادة تأهيل الرأسمال البشري“.

مقالات ذات صلة