مخطط خطير من الحكومة .. إلغاء تام لصندوق المقاصة


مخطط خطير من الحكومة .. إلغاء تام لصندوق المقاصة

كشف لحسن الداودي وزير المنتدب المكلف بالحكامة، عن مخطط خطير تسير الحكومة بخطى ثابتة من أجل تنزيله خلال السنتين القادمتين، ويتعلق الأمر بالإلغاء التام لصندوق المقاصة الذي لا يزال يدعم بعض المواد الأساسية .

الداودي، الذي حل ضيفا على إذاعة ميد راديو، مساء امس قال “إن الحكومة متشبثة بخطتها الرامية إلى إنهاء ما يعرف بصندوق المقاصة، وتعويضه بدعم مباشر يتراوح ما بين 500 و 1500 درهم سيتم صرفه لمليون أسرة معوزة، أي ما يقارب 4 ملايين مغربي.

ويرى مراقبون أن خطورة القرار تتمثل في كون المقاربة الحكومية تعتبر أن 36 مليون مغربي ممن لن يشملهم الدعم المباشر، هم في غنى عنه، ويعيشون في مستوى متوسط أو فوق ذلك وبالتالي فهم قادرون على شراء المواد المدعمة حاليا بأسعارها الحقيقية التي تفوق الضعف أحيانا كما هو الحال بالنسبة للبوطاغاز.

وتساءل نشطاء عن الطريقة التي ستعتمدها الحكومة في معرفة  الفئة المستحقة للدعم المباشر علما أن عدد المستفيدين من بطاقة راميد الموجهة للفقراء يبلغ 10 ملايين مغربي، هذا دون الحديث عن المتقاعدين الذين يتقاضون 1000 درهم شهريا وكذا المستخدمين الذين لا يتجاوز مدخولهم الحد الأدنى للأجور الذي أقرته الحكومة والذي لا يتجاوز 2500 درهم علاوة على العاطلين عن عمل ومن لايتجاوز دخلهم 2000 درهم ممن يعملون في القطاعات غير المهيكلة.

مقالات ذات صلة