alternative text

محمد صلاح تاريخ لا يمكن أن ينتهي


محمد صلاح تاريخ لا يمكن أن ينتهي

المغرب 24 : خاص

محمد صلاح أصبح اليوم ظاهرة لا يمكن لها أن تظهر من جديد معرفة تاريخ محمد صلاح من البداية حتى تواجده في ليفربول يعدّ تاريخًا يعشقه الجميع ويتغنى به، محمد صلاح تاريخ لا يمكن أن ينتهي تلك البداية والنهاية لمحمد صلاح لا يدري من أين نبدأ وكل مشجعي العالم اليوم يعرفون عن محمد صلاح الكثير نجم ليفربول اليوم مو صلاح صاحب النغمات الجديدة، والكثير من الأغاني العربية والإعلانات التي تم تصميمها لكي تبدأ بمحمد صلاح الذي غيّر التاريخ العربي والمصري، نعم كرة اليوم اليوم لا تعترف إلا بمن يقدم لها الأفضل في عالم الرياضة، إن كان ميسي قد جعلنا ننطلق إلى الأرجنتين لنرى كيف تمكنت هذه الكرة من استخراج ميسي، وكذلك البرتغال لنعرف كيف ظهر كرستيانو رونالدو فإننا نعترف اليوم بأن محمد صلاح قد جعل الجميع يتحدث عن مصر ودخول مصر إلى كأس العالم بعد غياب 28 سنة، جعل الكل لا يخجل من القول بأن محمد صلاح أفضل لاعب كرة في مصر، رغم الكثير من اللاعبين غير الموفقين على مدى التاريخ.

 الكاتب عن محمد صلاح في أغلب الأوقات لا يعرف كيف يبدأ الحديث، هل يبدأ من وجوده في مصر والتحدث عن نادي المقاولون العرب، أم ينطلق إلى نادي ليفربول والدوري الإنجليزي وقصة محمد صلاح في الدوري الإنجليزي بين تشلسي وليفربول، محمد صلاح جعل الجميع في حيرة من الأمر؛ لأنه في الحقيقة وضع قواعد جديدة من الصعب السير عليها، هل سنجد مثيل لهذا اللاعب في يوم من الأيام، في الواقع أننا لن نتحدث عن هذا قبل مائة عام عندما يظهر مثل هذا اللاعب صانع التاريخ، الذي نتحدث عنه في الكثير من المواضع العربية والعالمية.

 محمد صلاح حامد غالي طه هذا اللاعب المصري مواليد 15 يونيو من عام 1992 صاحب 25 عام لكنه صنع لمنتخب مصر ما يجعلنا نبدأ به في مقدمة الحديث عن محمد صلاح نجم ليفربول اليوم استطاع النجم محمد صلاح الجناح الأيمن لفريق ليفربول الإنجليزي حصد جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2017  وكذلك حصل على أفضل لاعب في أفريقيا من البي بي سي لعام 2017، وهو الحاصل أثناء وجوده في فريق روما كما سنتحدث عن انتقالاته العربية والأوروبية على جائزة أفضل لاعب في روما في هذا الموسم الرائع 2015-2016، وفي سويسرا حصل على أفضل لاعب في الدوري عام 2013 وكذلك جائزة أفضل لاعب صاعد عام 2012 في إفريقيا تلك الجوائز بالتأكيد سنتحدث عنها، لكن من هو هذا الشخص الذي استطاع الحصول على القلوب لكي يصبح اللاعب الأول الذي يحصد جائزة أفضل شهر في ليفربول لثالث مرة على التوالي بالتأكيد لا دخل للصدف في هذا الأمر، يقولون أن من أراد تحقيق النجاح عليه أن يجتهد وينسى النوم ويعرف أن المشقة علامة النجاح؛ لكننا نرى سجدة محمد صلاح في أرض الملعب وننسى تلك الأشياء المتعبة والشاقة على كل من يريد اللحاق بمحمد صلاح فالجميع يصبح محمد صلاح في ثانية واحدة، والكل يريد البقاء في أرض الملعب لمشاهدة مباراة محمد صلاح وإكمال هذا الفاصل من المتعة غير المنتهية.

يمكننا أن نتحدث أيضًا عن أخلاق محمد صلاح الذي امتاز بتواضعه وحبه للفريق ورفع راية المجموع دون الفرد، في كثير من الأحداث نرى محمد صلاح يختار مشاركة لاعب آخر في إحراز هدف وجميع المحبين لمحمد صلاح يتمنون تسجيله هو، وهذا ما يجعل التسجيل ليس من أولوياته لكن الأهداف تأتيه من حيث لا يدري كأن الكرة تأتي إليه فقط حتى يحرز الأهداف، بعد أن يفعل كل شيء في الكرة، من الفترات المهمة في حياة محمد صلاح فترته في روما الإيطالي فقد شارك محمد صلاح في موسم 2015-2016 في عدد مباريات 83 واستطاع تسجيل 34 هدفًا تلك الفترة جعلت الأنظار المصرية والعالمية تتجه أكثر إلى الدوري الإيطالي، وهذا اللاعب الذي أوصل روما إلى دوري أبطال أوروبا واليوم روما في دور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا في الحقيقة أن انتقال محمد صلاح إلى ليفربول بمبلغ 8 ميلون يورو كانت البداية من اتجاه يورغن كلوب مدرب ليفربول الذي نجح في اختيار محمد صلاح، الذي يمكن أن يصبح اليوم أغلى صفقة في الكرة العالمية، إننا نتحدث عن محمد صلاح ابن الغربية وإن أردت الدقة ابن قرية نجريج التي تتبع لمدينة بسيون في الحقيقة إنا نتحدث عن قرية لا يمكنك التعرف عليها إلا من خلال محمد صلاح الخلوق، والإنسان الذي رفع من قيمة قريته هذا اللاعب الذي يحضر صلاة العيد بتواضع مبالغ فيه، جعل الكثير يشك في مصدقية الأمر لأنه لا يصدق، لكن هذه هي الحقيقة إن محمد صلاح لا ينس أبدًا أين ولد ولا إلى أي قرية ينتمي ما جعل المصريون ينتمون بحق إلى وطنهم، وجعل كل اللاعبين يتمنون تقليد محمد صلاح الخلوق، بل إن محمد النني لاعب آرسنال الإنجليزي تتم مقارنته الأخلاقية بما لدى محمد صلاح.

 إن وجود مثل نجم محمد صلاح المبهج يخفت الكيثر من النجوم الحقيقية المحترفة في العالم كله، ربما يمكننا التحدث عن مشاركة محمد صلاح مع منتخب مصر في المباريات الدولية، وتواجده المؤثر في كأس العالم للشباب في عام 2011، وتواجده في المنتخب المصري الأوليمبي في عام 2012، وكذا مشاركته الرائعة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية في عام 2013 وكذلك مشاركته مع المنتخب تصفيات 2013 و2014 ورغم عدم التأهل إلا أنه كان هداف الفريق، وفي تلك الفترات كان محمد صلاح في دور التوهج؛ ليصبح الآن السبب الرئيس في دخول مصر لكأس العالم، وفي الأمم الإفريقية وصل الفريق إلى المركز الثاني بعد الهزيمة أمام الكاميرون بعد فترة البعد عن التأهل أصلًا إلى الأمم الإفريقية، تسجيل محمد صلاح ليس هو الحل بل تواجده في الملعب، يمكننا أن نرى قلوب الإنجليزي وهي تدق بشدة بعد خروج محمد صلاح من الملعب في أي دقيقة من المباراة، أصبح عدم تواجده كارثة في الحال بل إن عدم رؤيته وهو في حالته الأعلى مصيبة لا يمكن تفاديها؛ لأنه في أي دقيقة يستطيع تغير الواقع أنه الأقدر على تغير النتيجة.

محمد صلاح كأول لاعب مصري ينضم إلى تشيلسي

 تلك الانتقالة لمحمد صلاح ربما لم تكن محسومة بشكل جيد لكن العرقلة تصنع التاريخ كما نعرف عن الأبطال، فقد انتقل محمد صلاح إلى صاحب القميص الأزرق نادي تشيلسي وإن كان المشجعون يتمنون انتقاله إلى فريق أقل؛ لأن التواجد مع فريق عظيم في بداية المشوار ربما تنهي هذا المشوار حيث انضم محمد صلاح إلى تشيلسي في 26 من شهر يناير من عام 2014 ولم يعلن عن ثمن الصفقة لكن الصحافة الإنجليزية قدرت هذا الانتقال بمبلغ 11 مليون جنيه إسترليني، في وقت أراد فيه نادي ليفربول ضم اللاعب إليه وقد سجل محمد صلاح هدفه الأول عندما نزل بديل في مباراة آرسنال، وفاز تشيلسي بسداسية نظيفة في هذه المباراة وكان أول لقاء لمحمد صلاح في مباراة نيوكاسل يونايتد، وفي مباراة تشيلسي وستوك سيتي استطاع محمد صلاح إحراز هدف، وحصل على ضربة جزاء، ولم تكن مشاركة محمد صلاح كلاعب أساسي في تشيلسي أو يكن هذا أمر سهل فقد كان هذا في بعض المباريات فقط وحتى مشاركته كلاعب بديل كان في القليل من المباريات، ربما السبب يرجع إلى عدم وجود الخبرات، وتلك القامات الموجودة في صفوف تشيلسي.

 في موسم محمد صلاح 2014-2015 كان وقت مقلق للفرعون المصري، وتلك الخريطة التي نذكرها للاعب ربما نقف عليها في حياة عدد من الرائعين على مستوى العالم، فقد طلب محمد صلاح الحصول على انتساب إلى التعليم المصري العالي من جديد لكن وزير التعليم العالي لم يوافق؛ لأن درجات محمد صلاح لا تتوافق مع هذا المعهد ولا الجامعة، وكذا عدم حضور محمد صلاح كان شيء صعب جدًّا. وترك محمد صلاح لتأدية الخدمة العسكرية كان أمر ذائع في تلك الفترة، لكن تم حل الموضوع بسبب اجتماع مدرب المنتخب المصري مع رئيس الوزراء إبراهيم محلب، وشهد هذا الموسم الثاني لمحمد صلاح بتغير قميصه من رقم 15 إلى رقم 17 ولم يكن الموسم الثاني يختلف كثيرًا عن الموسم الأول، فقد شارك في ثلاث مباريات طوال هذا الموسم وهذا الموسم يجعلنا نشهد انتقال محمد صلاح. كان من الممكن في هذا الوقت ألا نسمع عن محمد صلاح مرة أخرى؛ لأنه ينتهي في تشيلسي وربما يموت إلا لو استطاع التطور والظهور من جديد كلاعب أساسي لتتنافس عليه الفرق العالمية، وتواجده في الدوري الإسباني ربما محتوم في فريق ريال مدريد أو برشلونة.

محمد صلاح والانتقال إلى روما البوابة الحقيقية لاحتراف الفرعون المصري

 في يوم 6 أغسطس 2015 كان انتقال محمد صلاح إلى فريق روما على سبيل الإعارة لمدة عام من فريق تشيلسي وكان الشراء بعد ذلك مقابل 5 مليون يورو، ولك أن ترى تلك الانتقالة في الأسعار الخاصة بمحمد صلاح الفرعون المصري، وفي تلك الفترة رأينا تلك الدعوة من فريق فيورنتينا بأن صلاح كان متعاقد معهم ولا يمكن لفريق تشيلسي بيعه لصالح روما، وهذا ما ثبت عكسه عندما انتقل محمد صلاح إلى ليفربول وكانت بداية محمد صلاح أمام فريق هيلاس فيرونا ونتيجة المباراة هدف لكل فريق، وسجل محمد صلاح هدفه الأول في مباراة روما ساسولو واستطاع التعادل في هذه المباراة بهدفين لكل فريق، وكان هذا الموسم رائع جدًّا لمحمد صلاح ليوضح أنه أحد أهم اللاعبين في العالم؛ لأنه حصل على جائزة أفضل لاعب في روما لهذا الموسم في ظل وجود عدد من اللاعبين الرائعين وأحرز محمد صلاح 15 هدفًا في هذا الموسم واستطاع صنع ستة أهداف في أروع ما يكون، مما جعله أحد أهم لاعبي روما وحصل على قلوب كل الإيطالين؛ لأنه يساعد اللاعبين بشكل مميز ليضع لنفسه مستقبل يسعد كل المصرين ليصل بهم إلى كأس العالم بعد 28 سنة نعم لم نتحدث عن  تواجد محمد صلاح في المنتخب المصري إلى الآن لكن هذا الدور الأوروبي لمحمد صلاح ربما يعطينا الصورة الرائعة لمحمد صلاح مع المنتخب المصري.

 يمكننا أن ننتقل معًا إلى موسم 2016-2017 ووجود محمد صلاح الأساسي لينضم محمد صلاح إلى روما على سبيل الشراء من تشيلسي بمبلغ 15 مليون يورو، وهذا الموسم ما جعل اسم محمد صلاح يظهر على مستوى العالم بتسجيله لـ 19 هدفًا متفوقًا على الموسم السابق ليثبت أنه ينتقل خطوه خطوه إلى الأمام ليصبح في قائمة الهدافين لنادي روما بعد إيدين دجيكو صاحب الــ 39 هدفًا، وفي الدوري الإيطالي استطاع محمد صلاح الحصول على المركز الثاني كأفضل صانع أهداف بعد خوسية كاييخون مهاجم فريق نابولي، وفي هذا الموسم أصبح محمد صلاح أفضل لاعب في روما بالدوري الإيطالي لموسم 2016-2017 هي الانتقاله الصحيحه للاعب في حجم محمد صلاح يصنع المستحيل من الآن، عرف العالم كله محمد صلاح الفرعون المصري المتألق في كافة الأماكن بالمنتخب المصري، وفي المستوى الأوروبي.

محمد صلاح في ليفربول الإنجليزي

 ليس من السهل الانتقال إلى الدوري الإنجليزي مرة أخرى لكن هذا ما حدث حيث انتقل محمد صلاح إلى فريق ليفربول الإنجليزي في يوم 22-6-2017 بعد هذا التألق مع روما الإيطالي، وتعاقد ليفربول مع محمد صلاح بقيمة 42 مليون يورو وكانت هذه أغلى صفقة لنادي ليفربول ليحقق رقم قياسي في التاريخ الأوروبي، وأصبح أغلى لاعب أفريقي، وحقق بعد ذلك محمد صلاح أرقام قياسيه جديده في تاريخ الكرة العربية والعالمية، وكان محمد صلاح أغلى صفقة بيع في تاريخ روما الإيطالي أحرز محمد صلاح الهدف الأول في مباراته الأولى وفي شوطه الأول أمام فريق ويجان أتليتيك ليصبح أحد أهم اللاعبين في فريق ليفربول وكان تاريخ الهدف 14 يوليو 2017 والهدف الثاني كان في مباراته الثالثة أمام فريق ليستر سيتي وهدفه الثالث كان في مباراته أمام هيرتا برلين والجون الرابع كان في مباراته أمام بايرن ميونخ، وأكمل محمد صلاح التألق ليصبح أكثر اللاعبين تشجيعًا من قبل الجمهور، بل إنه أصبح هداف البطولة من الجولة التاسعة عشر برصيد 19 هدف لكن في الجولة العشرين تمكن هاري كين هداف توتنهام من تخطي محمد صلاح لأنه وصل إلى الهدف 18 ولكن استمر السجال إلى الجولى الثالثة والعشرين لأن محمد صلاح وصل إلى الهدف رقم 37 منقسمة بين 29 في الدوري وأما في المواجهة الأوروبية أحرز 7 أهداف وفي يوم 31-3-2018 حقق محمد صلاح رقمه القياسي الجديد أمام فريق كرستال بالاس لأن محمد صلاح أحرز هدف الفوز بثنائية مقابل هداف، ونجح محمد صلاح في استكمال المشور الكروي ليصبح أكثر اللاعبين تسجيلًا لليفربول برصيد 41 هدفًا ليتخطى البطل روبي فاولز صاحب الـ 36 في موسم 1995-1996 وهو الآن أكثر اللاعبين تسجيلًا في موسم واحد أهداف محمد صلاح اليوم في ليفربول وصلت إلى 30 هدفًا ويلاحقه هاري كين لاعب توتنهام صاحب الـ 26 هدف بهذا يكون محمد صلاح قد صنع التاريخ الأوروبي، إننا قد تحدثنا عن تلك الانتقالة للاعب محمد صلاح وكل مشجعي ليفربول اليوم يرسمون صورة محمد صلاح على المنازل، وفي أماكن اجتماعهم وتم وضع أغاني لمحمد صلاح الذي نجح دوليًّا، واستطاع قيادة المنتخب المصري إلى كأس العالم روسيا 2018 بعد غياب طويل.

محمد صلاح خارج الإطار الكروي

 من الرائع أن محمد صلاح لا يتوقف أداءه داخل أرض الملعب؛ لأنه يقوم دائمًا بمساعدة المحتاج فقد تبرع لجمعية لاعبين كرة القدم القدامى وهذا هو الترابط الحقيقي مع كل اللاعبين، حتى يواصل تألقه الإنساني وقد أعلن محافظ الغربية عن تبرع محمد صلاح لإنشاء معهد ديني وقام بالتبرع بمبلغ 8 مليون جنيه، وأنشاء قسم للحضانات داخل مستشفى قريته، وتبرع لإنشاء وحدة غسيل كلوي بقريته أيضًا، وتبرع لصندوق تحيا مصر والكثير من التبرعات يمكننا أن نذكرها كلها لكن ما قلناه عن محمد صلاح يثبت أنه إنسان يساعد الفقراء والمرضى وكل محتاج، فقد ساعد في زواج عدد هائل من أبناء قريته، الإنسان محمد صلاح تألق في كافة الميادين في الحقيقة نجاح محمد صلاح اليوم ملحوظ وكل الصحف تتحدث عنه، وهو يعرف متى يتبرع ومتى يجتهد في الملعب بالشكل الذي يليق بلاعب بدأ من الصفر نتمنى استمرار اللعب محمد صلاح الإنسان.

 شارك محمد صلاح في إعلان مكافحة المخدرات لتوعية الشباب من خطر الإدمان، وكان هذا الإعلان مجاني لا تتوقف الكلمات عن ذكر محمد صلاح بطل ليفربول اليوم وكذلك اللاعب المراد انتقاله إلى أي نادي في العالم محمد صلاح استطاع أن يجمع أفراد العالم كله بحبه لهم، وأنه يريد التفوق للجميع ما جعل منه بطل حقيقي أمام كل مصري وكل عربي بل وكل متابع لكرة القدم في العالم.

 

مقالات ذات صلة