محمد بولعيش يضع ترشيحه لرئاسة جماعة اكزناية

بعد اكتساحه لنتائج الانتخابات  بجماعة اكزناية بطنجة، وحصوله على 22 مقعدا وهي أغلبية ساحقة، تقدم محمد بولعيش لوضع ترشيحه لنيل رئاسة جماعة اكزناية، بعد النجاح الملفت الذي حققه هذا الشاب في الاستحقاقات الأخيرة.

وقد علم “المغرب 24” من مصادر خاصة أن بولعيش تقدم لرئاسة الجماعة منفردا دون منافس، مما يرفع حظوظه بشكل كبير لترأس الجماعة المذكورة، وذلك راجع لما حققه من نجاح غير مسبوق في حصد المقاعد.

وجدير بالذكر أن محمد بولعيش من مواليد سنة 1992، وسيكون بذلك  أصغر رئيس جماعة بالمغرب، ليضخ بذلك دماً جديدا في الجسد السياسي بالمغرب، وبداية مرحلة عنوانها الأبرز الأولوية للشباب في حمل المشعل.

وكان “محمد بولعيش” قد حصل على تزكية رسمية من حزب الاستقلال للترشح كوكيل للائحة الميزان بانتخابات الغرف المهنية و الانتخابات التشريعية بجماعة كزناية بطنجة، خلال لقاء جمعه بالأمين العام للميزان نزار بركة.