محاولة اغتيال أردوغان تستنفر الاستخبارات التركية


محاولة اغتيال أردوغان تستنفر الاستخبارات التركية

كشفت وكالة “الأناضول” للأنباء، اليوم السبت 19 ماي، أن أجهزة الاستخبارات التركية تتحرى معلومات حول إمكانية تنفيذ مجموعة بلقانية من أصول تركية، محاولة “اغتيال” ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أثناء زيارته غدا إلى البوسنة والهرسك.
 
وحسب المصدر ذاته فقد تلقت أجهزة الاستخبارات التركية بلاغات من أتراك يعيشون قرب العاصمة المقدونية سكوبيه، حول “وجود أنباء عن محاولة اغتيال تستهدف أردوغان خلال زيارته لإحدى دول البلقان”.
 
كما أبلغت أجهزة استخبارات غربية، تضيف “الأناضول”، نظيرتها التركية بمعلومات حول “استعداد مجموعة تركية تنفيذ عملية اغتيال ضد أردوغان أثناء زيارته المقبلة لدول البلقان”.
 
وأشار المصدر ذاته إلى أن أجهزة الاستخبارات التركية أطلقت عملية تحري حول الموضوع بعد تلقيها معلومات مطابقة من مصادر مختلفة، مضيفة أن عملية التحري مستمرة، ولم يتسن لأجهزة الاستخبارات معرفة توقيت ومكان وأسلوب عملية الاغتيال المفترضة.
 
ويجري أردوغان زيارة رسمية إلى البوسنة والهرسك، غدا الأحد، يلتقي خلالها بكبار المسؤولين البوسنيين.
 
من جانبه، أكد متحدث الحكومة التركية، بكر بوزداغ، أن “زيارة أردوغان إلى البوسنة ستجرى في موعدها”، مشيرا إلى أن الحكومة “على علم بوجود أوساط منزعجة من أردوغان وتريد التخلص منه”.
 
وأضاف أن “بلاده تتلقى مثل هذه البلاغات لكن الرئيس لا يهاب الموت ولن يتراجع عن قضاياه”، لافتا إلى أن أردوغان “وصل إلى ما هو عليه اليوم عبر تخطي العديد من التهديدات والضغوطات والمؤامرات والمكائد، وسيواصل طريقه بعد الآن بنفس العزيمة”.

مقالات ذات صلة