آخر الأخبار

مجموعة مرجان تكشف عن نجاحات المبادرة التضامنية أجيو نتضامنو


مجموعة مرجان تكشف عن نجاحات المبادرة التضامنية أجيو نتضامنو

 

أعلنت مجموعة ”مرجان” عن انتهاء الأجل الزمنى لسلسلة التضامن ”Ajiw ntdamnou” التي أطلقتها في يوم 23 أبريل المنصرم بمتاجر ”مرجان” ومرجان ”ماركت”، في سابع ماي الماضي، وبالتالي فإن الوقت الزمني المحدد لهذه السلسلة التضامنية ”مدرج في الحصيلة المالية، والتي تدفع مجموعة مرجان للتعبير عن شكرها لجميع شركائها المنخرطين في هذه الحركة التضامنية التي حققت نتائج تتجاوزالتوقعات الأولية”.

وأوضحت الشركة في بلاغ صحفي يتوفر ”المغرب 24” على نسخة منه، أن العملية التضامنية ”أجيو نتضامنو”، والتي تم إطلاقها بمبادرة من مجموعة مرجان، قد سعت إلى دعوة المانحين الخواص من قبيل زبناء متاجر مرجان ومرجان ”ماركت”، إلى جانب المانحين المؤسساتيين الممثلين بمختلف المجموعات الصناعية الشريكة ومموني ”مرجان”، وكذلك مجموعة ”مرجان” التي انخرطت بدورها في هذه العملية التضامنية.

وأضاف المصدر ذاته، أن الفرصة كانت متاحة لكل زبون من زبناء ”مرجان”، من أجل الانضمام إلى هذه العملية التضامنية، وذلك عن طريق وضع المواد الغذائية التي يختار اقتناءها، في أحد متاجر مرجان أو مرجان ”ماركت”، كما أتيحت لكل فاعل صناعي، عبر أي متجر من المتاجر المشار إليها، فرصة المساهمة في هذه العملية من خلال دفع تبرع عيني.

وأبرز البلاغ ذاته أن هدف مجموعة مرجان، كان هو التخلي عن هذه التبرعات من خلال تمريرها لفائدة المستفيدين مع تحمل كلفة جميع الجوانب التشغيلية واللوجستيكية لإعادة توزيعها عبر وضع شبكة متاجر ”مرجان” وقدرتها على مستوى النقل، بالكامل في خدمة هذه العملية وضمان نجاحها.

وذكرت الشركة أنه طوال شهر رمضان، قامت متاجر مرجان ومرجان ”ماركت” بتجميع وتعبئة جميع المنتجات التي سلمها الزبناء والشركاء والموردون على حد سواء، حيث تم على مدار الشهر، وبمساعدة الجمعيات المحلية النشيطة، نقل كل هذه السلع الغذائية عبر مناطق مختلفة من المملكة، إلى المواطنين الذين كانوا ينتظرون التوصل بها في ظروف استثنائية.

وتجدر الإشارة إلى أن عملية ”أجيو نتضامنو”، ترتب عنها جمع أكثر من 602 طن من الطعام، استفادت منها 30 ألف أسرة في حاجة إلى المساعدة والدعم من أجل مواجهة آثار هذا الأزمة.

لهذا السبب تود مرجان أن تشكر جميع عملائها ومورديها المشاركين على جعل ذلك ممكنا.

 

 

مقالات ذات صلة