مجلس التعاون لدول الخليج العربية يدعو الى تعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة مع المغرب


مجلس التعاون لدول الخليج العربية يدعو الى تعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة مع المغرب

دعا مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم الثلاثاء 10 دجنبر، إلى تعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة مع المملكة المغربية.
وجاء في البيان الختامي للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الـ 40 التي استضافتها العاصمة السعودية الرياض، بأن المجلس “وجه بتعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة مع الدول الشقيقة، بما في ذلك الأردن والمغرب والسودان والعراق، والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي”.
كما أبرز المجلس أهمية تعزيز علاقات التعاون والشراكة القائمة بين “منظومة مجلس التعاون والدول والمنظومات الإقليمية والمنظمات الدولية الفاعلة، وسرعة استكمال تنفيذ خطط العمل المشترك وما تم الاتفاق عليه في مجموعات العمل واللجان المشتركة التي تم تشكيلها لهذا الغرض، بما يعزز التنسيق السياسي والأمني مع تلك الدول والمنظمات، والتواصل الثقافي مع شعوبها، والمصالح التجارية والاستثمارية المشتركة”.
تجدر الاشارة الى أن القمة الخليجية الـ 40 التي انعقدت برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عرفت مشاركة، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، والعاھل البحریني الملك حمد بن عیسى آل خلیفة، ونائب رئیس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان فھد آل سعید، ونائب رئیس الامارات العربیة المتحدة رئیس مجلس الوزراء حاكم دبي الشیخ محمد بن راشد، و رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني .
وهذه تاسع قمة خليجية عادية تستضيفها السعودية، منذ نشأة مجلس التعاون الخليجي سنة 1981، والقمة العادية التي تحتضنها للعام الثاني على التوالي.

مقالات ذات صلة