مجلة إسبانية : انتخابات 8 شتنبر ترسخ مكانة المغرب كنموذج في المنطقة

أكدت المجلة الإسبانية “أتالايار”، اليوم الجمعة، أن الانتخابات التي جرت أطوارها يوم 8 شتنبر في المغرب، رسخت مكانة المملكة “كنموذج في المنطقة”.

وأبرزت المجلة الإسبانية المتخصصة في الشؤون المغاربية، أنه “ولأول مرة في تاريخ المملكة المغربية، جرى تنظيم الاستحقاقات التشريعية، الجهوية والمحلية في نفس اليوم، وفي السياق الصحي للوباء”، مسلطة الضوء على النجاح الذي حققه تنظيم هذا الموعد الانتخابي.

وسجلت الصحيفة أن “المغرب أضحى أول بلد إفريقي وعربي يجري انتخابات دون الحاجة إلى تأجيلها، كما حدث في دول بالمنطقة، وفي ظل احترام الإجراءات الصحية”.

وحسب كاتب المقال “على الرغم من هذا الوضع الصحي الاستثنائي، جرت الانتخابات من دون أي صعوبة”، مؤكدا أن هذا المعطى يؤكد “رغبة المغرب في تعزيز والمضي قدما بالعملية الديمقراطية في البلاد”.

إلى جانب ذلك، أضافت “أتالايار” أن الانتخابات تميزت بنسبة مشاركة مرتفعة في جهات الصحراء المغربية، ما يدل على “رغبة الساكنة في انتخاب ممثليهم المستقبليين ديمقراطيا”.