آخر الأخبار

متعافيان من كوفيد 19 أحدهما طفلة رضيعة في شهرها الثالث يُغادران المستشفى


متعافيان من كوفيد 19 أحدهما طفلة رضيعة في شهرها الثالث يُغادران المستشفى

غادر شخصان متعافيان من فيروس كوفيد 19، أحدهما طفلة رضيعة في شهرها الثالث، اليوم الأحد، المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.

وغادرت السيدة والطفلة الرضيعة المستشفى تحت تصفيقات الأطباء والممرضين والعاملين بمختلف مرافق المركز.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عبرت الدكتورة سناء بوشناتفي، الطبيبة بالمركز الاستشفائي لفاس، عن سعادتها الغامرة بشفاء الحالتين الجديدتين منوهة بالجهود التي يبذلها الطاقم الطبي وشبه الطبي والإداري وباقي الفاعلين في سلسلة التكفل بالمرضى.

ودعت المواطنين الى الامتثال لتعليمات السلطات قصد المساهمة في حفظ الصحة العامة والمصلحة الجماعية للبلاد التي اتخذت “تدابير وقائية واستباقية ممتازة لمكافحة الوباء والتقليص من آثاره على الساكنة”.

ومن جانبهما، ثمنت السيدة المتعافية ووالدة الرضيعة المتعافية أيضا في تصريحين للوكالة، التضحيات وروح المسؤولية والتفاني التي برهن عنها جميع المساهمين في التكفل العلاجي بالمرضى. وشددت السيدتان معا على أهمية لزوم البيت كوسيلة فعالة لمواجهة الوباء.

 

مقالات ذات صلة